كيف تصنع معجون الأسنان الخاص بك للتبييض

فتاة تنظيف الأسنان فتاة الأسنان

يتيح الحفاظ على أسنان نظيفة، أسنان سليمة وبيضاء. والذي يعطي بالطبع ابتسامة جميلة، وقدرة مضغ جيدة، ونوعية حياة جيدة والشعور براحة أكبر لنا ولمن حولنا وذلك كما يذكر ويب طب. لذا ليس من المفاجئ أنه يوجد الآن الكثير جدًا من منتجات التبييض بالأسواق لتحقيق هذا. لكن لقد كانت الابتسامات الأكثر لمعانًا جذابة منذ وقت طويل قبل أن تتاح الحلول الحديثة، وإن صنع معجون تبييض الأسنان في المنزل هو طريقة ممتعة وآمنة لجعل ابتسامتك أكثر لمعانًا وذلك عند استخدامه مع منتجات العناية الاحترافية.

كيف تبيض أسنانك في المنزل

تذكر وزارة الصحة السعودية أن منتجات التبييض تحتوي على مادة بيروكسيد الهيدروجين أو بيروكسيد الكرباميد، وتعمل هذه المواد على تكسير البقع إلى قطع أصغر؛ مما يجعل اللون أقل تركيزًا والأسنان أكثر إشراقًا. وتكشف الدراسات أن التبييض آمن بشكل عام. وكقاعدة عامة للقيام بالتبييض بنفسك، فإن استخدام المحاليل اليومية باعتدال - مثل صودا الخبز، وزيت جوز الهند وكمية صغيرة من بيروكسيد الهيدروجين - يمكن أن يُحْدِث تأثيرًا. وتبدأ عدة محاليل منزلية بصودا الخبز كمكون أساسي، مختلطة مع المكونات الطبيعية الأخرى لتحقق التماسك. ونقدم لك القليل من هذه المكونات.

بيروكسيد الهيدروجين وصودا الخبز

يمكن أن يخلق معجون الأسنان البسيط المتكون من بيروكسيد الهيدروجين وصودا الخبز ابتسامة أكثر لمعانًا. ويوضح ويب طب أن صودا الخبز المعروفة باسم بيكربونات الصوديوم هي واحدة من أفضل المكونات المستخدمة لتبييض الأسنان حيث تساعد في إزالة لوحة الصفار وجعل أسنانك بيضاء اللون. ويوجد عدة طرق لاستخدامها ومنها مزجها مع معجون الأسنان، أو استخدامها مع غسول الفم، وبيروكسيد الهيدروجين والماء البارد، أو فرك الأسنان بصودا الخبز المخففة. وهذه هي الطريقة الأفضل لك:

●        استخدم كمية من صودا الخبز أقل من كمية بيروكسيد الهيدروجين، وتأكد أن المعجون ليس مبرغلًا.

●        اخلط حوالي ملعقتين كبيرتين من بيروكسيد الهيدروجين مع ملعقة كبيرة من صودا الخبز.

●        امزجهما حتى يصبح الخليط معجونًا وابدأ بالتفريش.

●        اترك المعجون على أسنانك لمدة دقيقة ثم مضمض.

من المهم دائمًا أن تغسل فمك جيدًا بعد ذلك بحيث لا يتبقى بيروكسيد هيدروجين أو صودا خبز. والأمر الأهم أن تحدّ من استخدام المعجون الخاص بك لمرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا. فإن الاستخدام المفرط لصودا الخبز يمكن أن يكون له تأثير عكسي للتنظيف حيث يتلف مينا الأسنان بمرور الوقت ويسبب الحساسية لأسنانك. لذا تأكد من اتباع نظام العناية بالفم بانتظام.

خل التفاح

يوضح ويب طب أنه قد أثبت فعليًا قدرة خل التفاح على إزالة بقع الأسنان وتبييضها وحتى تعقيمها وذلك بقتل بكتيريا الفم واللثة، لذا ينصح بالمضمضة بخل التفاح صباحًا قبل غسل الأسنان بالفرشاة. واستخدامه مع صودا الخبز يساعد فعليًا في إزالة البقع و تبييض أسنانك في المنزل. ويمكن أيضًا أن تغرغر به من أجل تأثير مماثل بمرور الوقت. وبالرغم من أن النتائج ليست فورية، فإن استخدام خل التفاح على مدار أسابيع يمكن أن يحدث فرقًا. ولتصنع معجونًا لتبييض الأسنان، فإن نسبة جزئين من خل التفاح إلى جزء من صودا الخبز هي نسبة مثالية. ومرة أخرى فإنه كلما قلت صودا الخبز، كلما كان أفضل. وجرب هذا المحلول بضعة مرات بالأسبوع، أو فقط استخدم خل التفاح كمضمضة لطيفة للفم إلى جانب العناية اليومية بالفم.

زيت جوز الهند وأوراق النعناع

بالرغم من أن البحث لا يزال غير قاطع بشأن تأثير زيت جوز الهند على صحة الفم وعلى البكتيريا، فقد أُولي الاهتمام بسبب خصائصه المقللة للبقع. فإنه يمكن لزيت جوز الهند، مع كمية صغيرة من أوراق النعناع المطحونة، أن يساعد على إزالة بعض من البكتيريا السطحية التي تجعل الأسنان صفراء. ووفقًا لويب طب فإن زيت جوز الهند يساعد في مقاومة العدوى ومكافحة الفطريات والبكتيريا والفيروسات، وذلك لأنه يحتوي على حمض اللوريك الذي أُثْبِتَ أن له دور كبير في القضاء على أخطر أنواع الطفيليات المسببة للعدوى من بكتيريا وفطريات. وكما هو الحال مع خل التفاح، فهو ليس حلًا فوريًا، لذا فإن استخدامه بمرور الوقت سيكون له أفضل تأثير. ولكن على العكس من المبيضات القائمة على صودا الخبز، فإن استخدام زيت جوز الهند بشكل يومي آمن ويمكن استخدام أي كمية منه.

إن صنع معجون الأسنان الخاص بك للتبييض هو أمر ممتع، فهو يزيد لمعان ابتسامتك ويهاجم الطعام والمشروبات التي هي أسوأ مسببات بقع الأسنان في المقام الأول. ولتحقيق هذا، تجنب أي محاليل منزلية قائمة على الحمضيات، مثل الليمون، أو البرتقال أو الفراولة. حيث أن الحمض في هذه الفواكه يمكنه أن يتلف ويؤذي مينا الأسنان.

تذكر أن استخدام معجون تبييض الأسنان المنزلي كوسيلتك الوحيدة للعناية بالفم ليس مثاليًا لصحة الفم الجيدة. والطريقة الأفضل للحفاظ على ابتسامة صحية ولامعة هي اتباع روتين منتظم من التنظيف الصحيح للأسنان بالفرشاة والخيط، إلى جانب الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان مرتين سنويًا.

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like