كيف تبدأ في علاج الأسنان الحساسة

كيف تبدأ في علاج الأسنان الحساسة

يمكن أن تكون رغبتك في تلك المثلجات محبطة إذا كانت الأسنان الحساسة تمنعك في كل مرة. بإمكان العلاج الصحيح للأسنان الحساسة أن يساعدك في تناول نكهتك المفضلة مرة أخرى. بدلًا من المعاناة في صمت، اكتشف المشكلة الرئيسية، التي قد تكمن في الأماكن المكشوفة من جذور أسنانك.

السبب الجذري

إن مينا الأسنان هي درع طبيعي قوي يغطي تاج الأسنان، فوق خط اللثة مباشرة. لكن جذر الأسنان عادةً ما يكون محميًا بنسيج اللثة، وأقل درجة من انحسار اللثة ستكشفه. يمكن أن ينتج انحسار اللثة عن عادات نظافة الفم السيئة، أو فرشاة الأسنان الصلبة وطريقة التفريش غير المناسبة، أو طحن وكز الأسنان، أو حتى التقدم في العمر. أسفل اللثة، لدى الجذر غلاف رقيق جدًا يسمى الملاط، لكن حين ينكشف الجزء الأكثر حساسية من الأسنان أسفله - يسمى العاج -، قد يصبح الجذر ضعيفًا بمرور الوقت. حين يكون الجذر معرضًا لتغيرات درجة الحرارة أو السوائل، يمكن أن يتأثر العصب الموجود في اللب، مما يؤدي إلى الحساسية. لذا فإن الأطعمة الساخنة جدًا أو الباردة جدًا، وحتى المواد التي تحك أسنانك يمكن أن تؤدي إلى الانزعاج. في بعض الناس، يمكن أن تسبب الأطعمة الحلوة الحساسية أيضًا.

التشخيص

أولًا استشر طبيب الأسنان الخاص بك لتكتشف ما هو سبب انحسار اللثة لديك وأي علاج يلزم لتصحيحه. يمكن أن تسبب الكثير من العوامل الأسنان الحساسة أو أن تجعل أسنان الشخص حساسة. يمكن لتسوس الأسنان، والحشوات المكسورة، ومشاكل قناة الجذر، وعادات نظافة الفم السيئة، وطحن الأسنان ومرض اللثة أن تؤدي إلى الأسنان الحساسة. يمكن أن يجري طبيب الأسنان فحصًا وسلسلة من الأشعة السينية لتحديد سبب الأسنان الحساسة.

العلاج داخل العيادة

يمكن أن يبدأ علاج الأسنان الحساسة في العيادة، ما قد يتضمن التنظيف، وتعليمات نظافة الفم ووضع عامل مزيل للتحسس على المناطق المكشوفة من أسنانك لتبدأ عملية الالتئام. يدخل العامل المزيل للتحسس إلى المنطقة الحساسة من الأسنان ويسد النبيبات العاجية التي تسمح للتغيرات في درجة الحرارة أو الهواء بإثارة الألياف العصبية الموجودة بعصب السن (تسمى أيضًا اللب). وتتضمن هذه العوامل التركيزات العالية من الفلوريد وتتجمد حين تلمس اللعاب.

العلاجات المنزلية

يمكنك أيضًا علاج الأسنان الحساسة بالمنزل بمعجون الأسنان الصحيح. قد يوجد ببعض معاجين الأسنان الحساسة، سواء كانت خيارات تحتاج لوصفة طبية أو متاحة بدون وصفة، تركيزات عالية كافية من الفلوريد أو المواد الكيميائية الأخرى لتقليل الحساسية بمرور الوقت. قد ينصحك طبيب الأسنان أيضًا باستخدام فرشاة أسنان مصممة للاستخدام مع الأسنان الحساسة. مع تحسن عادات النظافة، عادةً ما تزول حساسية الأسنان من تلقاء نفسها.

النتيجة

حتى لو كنت من أكثر الأشخاص انتباهًا لأسنانك بين من تعرفهم، فمن المستحيل أن تنظر لسن وتدرك إذا كان حساسًا. لكن يمكن علاج الفم الحساس بنجاح. وزيارة طبيب الأسنان هي الخطوة الأولى، وستواصل المنتجات الفعالة بالمنزل العلاج طويل الأمد. على الرغم من أن الأمر قد يستغرق ثمانية أسابيع حتى تزول حساسية الأسنان، لا يجب أن تكون يائسًا من البحث عن المنتجات الفعالة المصممة لعلاج الأسنان الحساسة.

عن الكاتب: جيمس بيرك فاين، دكتور جراحة الأسنان، مساعد العميد لبرامج ما بعد الدكتوراه، أستاذ طب الأسنان الإكلينيكي، والمشرف على مبحث دواعم السن بعد التخرج بجامعة كولومبيا كلية طب الأسنان، نيويورك. قد كان باحثًا رئيسيًا أو باحثًا مساعدًا في مشاريع البحث الممولة وألف أو شارك في تأليف العديد من المقالات، والفصول والنبذات في الكتابات المتعلقة بمرض دواعم السن، ومنها المشاركة في تأليف كتاب الدليل الإكلينيكي لمبحث دواعم السن. علاوة على ذلك، شرح فاين في محاضرات ومنتديات دُعِي إليها. وهو يتبع ممارسة محددة بمبحث دواعم السن في هوبوكين، ونيوجيرسي، وفي الكلية العملية بجامعة كولومبيا.

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like