مجموعة-أطفال-سعداء
Badge field

تسوس الأسنان عند الأطفال: كل الأطفال في خطر

Published date field

إن تسوس الأسنان في الأطفال أكثر شيوعًا مما قد تعتقدين. فإن أكثر من واحد من كل أربعة أطفال في سن قبل الدراسة في الولايات المتحدة لديهم تسوس. وفي الوقت الذي يمكن أن تؤثر فيه عوامل مثل استخدام الفلوريد والرضاعة من الزجاجة على احتمالية تكون تسوس لدى طفلك، فإن كل الأطفال معرضون لخطر تسوس الأسنان. ابدئي بالعناية الجيدة بأسنان طفلك مبكرًا للحفاظ على صحة فمه.

عملية التسوس

عندما تمتزج البكتيريا والسكريات الموجودة في الفم، فإنها تكون أحماضًا. ويمكن لهذه الأحماض أن تهاجم الطبقة الصلبة الخارجية من الأسنان والمعروفة بمينا الأسنان. وتبدأ المينا في التآكل حيث تفقد المعادن. وقد تلاحظ بقعًا بيضاء على أسنان طفلك إذا كان هذا يحدث. وهذا التسوس المبكر يمكن علاجه بإعادة تقديم المعادن للأسنان من خلال استخدام الفلوريد ومن خلال نظام غذائي صحي.

عند السماح لعملية تآكل مينا الأسنان بالاستمرار بدون إعادة التمعدن، فإن الطبقة الصلبة الخارجية يمكن أن تتلف. وسيتكون تسوس بمينا الأسنان والذي يجب فحصه وحشوه من قبل طبيب الأسنان لمنع مزيد من التلف. ماذا يمكنك أن تفعل لمنع هذه العملية من الخروج عن السيطرة؟

مكافحة تسوس الأسنان في الأطفال

إن تسوس الأسنان الناتج عن زجاجة الرضاعة هو سبب لتسوس الأسنان في المرحلة المبكرة من الطفولة. وعند السماح للطفل الرضيع أو الدارج بالنوم ومعه زجاجة أو أن يحمل كوب أطفال به عصير أو لبن طوال اليوم وخصوصًا وقت النوم، فإن أسنانه تكون معرضة باستمرار للسكريات والكربوهيدرات. ولحماية أسنان طفلك، لا تجعليه ينام ومعه زجاجة. وبمجرد أن يكون جاهزًا، شجعيه على الشرب من الكوب. وفي حين أن الأطفال الرضع والدارجة صغار جدًا فلن يتمكنوا من فرش أسنانهم بمعجون أسنان به فلوريد، فإنه يمكنهم الاستفادة من شرب الماء المفلور أو تناول مكملات الفلوريد. تحدثي إلى طبيب الأسنان عن استخدام طفلك للفلوريد. وفي الوقت الذي يكون فيه لا زال صغيرًا، يمكن أن تنظفي فمه بالماء وقطعة قماش أو فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة. اسألي طبيب الأسنان عن استخدام معجون أسنان خالي من الفلوريد مخصص للأطفال الدارجة.

بمجرد أن يصبح طفلك كبيرًا بدرجة كافية ليتمكن من البصق، ابدئي بتنظيف أسنانه بالفرشاة بمعجون أسنان يحتوي على الفلوريد مرتين يوميًا. ويمكن أن تنظفي أسنانه بالفرشاة والخيط بنفسك. وإذا كان طفلك يحب أن يكون مستقلًا، نظفي أسنانه بالفرشاة بنفسك أولًا ثم دعيه ينظف أسنانه بالفرشاة مرة ثانية؛ تنظيف الأسنان بالفرشاة مرة ثانية لا يؤذي!

تبدأ العناية الجيدة بأسنان الأطفال بالزيارات المنتظمة لعيادة طبيب الأسنان. ويمكن أن تحددي الموعد الأول عندما يظهر السن الأول، أو على الأقل حين يُتم طفلك عامه الأول. لماذا الزيارات المبكرة مهمة جدًا؟ إن ملاحظة العلامات المبكرة لتسوس الأسنان ليس سهلًا دائمًا. ويمكن أن يخبرك طبيب الأسنان عن حالة أسنان طفلك وأن يوصي بأي شيء للمساعدة على الوقاية من التسوس، مثل العلاج بالفلوريد أو الختام السني. وأيضًا ليس من المؤذي أن تحصلي على بعض إرشادات العناية بالفم من أخصائي الأسنان. ولا تخافي من طرح الأسئلة التي يمكنها أن تساعدك في العناية بأسنان طفلك بصورة أفضل.