ما هو ألم الأسنان الرجيع؟

ما هو ألم الأسنان الرجيع

في بعض الأحيان، لا يكون ألم الأسنان كما يبدو. الألم الذي يبدو أن مصدره الأسنان قد يكون في الحقيقة علامة على وجود مشكلة أخرى، في حين تكون الأسنان بصحة جيدة. يطلق أطباء الأسنان على هذه الحالة؛ أي عندما يكون المخ مرتبك هكذا بشأن ألم الأسنان، مصطلح ألم الأسنان الرجيع.

كيف يحدث ذلك؟

يجد المخ صعوبة في تحديد مصدر إشارات الألم الصادرة من الفم. في دراسة أجراها الدكتور كليمينز فوستر وباحثون آخرون بجامعة إيرلانجين - نوريمبرج بألمانيا، لم تتمكن أمخاخ المشاركين من التفرقة الواضحة بين إشارات الألم النابعة من الأسنان العلوية وتلك النابعة من الأسنان السفلية. فقد تفاعلت مناطق المخ التي تستجيب لإشارات الألم بنفس الطريقة سواء كانت الإشارة صادرة من الجزء العلوي أو الجزء السفلي من الفم.

أسباب أخرى لألم الأسنان

قد يرجع ألم الأسنان الرجيع إلى مرض تنفسي، أو أعمال تمت مؤخرًا على الأسنان، أو مشكلات في القلب أو الرئة، أو حالات عصبية محددة. إذا كنت تشعر بالألم في الأسنان العلوية وفي الوقت ذاته تعاني من احتقان أو حساسية في الممرات الأنفية، فقد يكون ألم الأسنان الذي تشعر به نتيجة لالتهاب الجيوب الأنفية. تقع جذور الأسنان العلوية بالقرب من الجيوب الأنفية. فإذا كانت جيوبك الأنفية ملتهبة نتيجة لعدوى، قد تشعر بالألم في أسنانك العلوية.

وبحسب عيادة كليفلاند، المرضى الذين قاموا مؤخرًا بحشو أحد أسنانهم قد يشعرون بالألم في سن آخر. تنتقل إشارات الألم من السن المحشو إلى السن الآخر، إلا أن هذا الإحساس غير المريح يزول خلال أسبوع أو أسبوعين.

هناك مصدر آخر خطير، وإن كان أقل شيوعًا، لألم الأسنان الرجيع، وهو العصب الحائر الذي يمر بجوار القلب والرئتين، وذلك بحسب الجمعية الأمريكية للمتقاعدين. فقبل أن يصل إلى المخ، يمر العصب الحائر أيضًا من خلال الفك السفلي. وبناءً على ذلك، قد يكون ألم الأسنان في بعض الأحيان مؤشر لوجود مشكلة في القلب أو الرئتين.

قد يكون من مسببات ألم الأسنان الرجيع أيضًا ألم العصب ثلاثي التوائم والألم العصبي القذالي. وتؤثر هذه الحالات العصبية على العصب ثلاثي التوائم والعصب القذالي، ومكانهما في الأسنان والوجه والجمجمة. وقد يؤدي التهاب هذه الأعصاب إلى ألم شبيه بألم الأسنان.

علاجات ألم الأسنان

قد يبحث طبيب الأسنان عن تسوس قد يكون هو سبب الألم الذي تشعر به، أو قد يحيلك إلى طبيب للعلاج إذا كان الألم سببه التهاب في الجيوب الأنفية أو مشكلة أخرى. وعلى الرغم من أن ألم الأسنان الذي تشعر به قد لا يكون بسبب نخر في الأسنان، ينبغي أن تستمر في المحافظة على صحة فمك وذلك باستخدام الخيط مرة في اليوم وتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم باستخدام معجون يساعد على منع التسوس.

ألم الأسنان ليس من الأمور التي تستطيع تجاهلها. فإذا شعرت بألم في الأسنان، عليك بزيارة طبيب الأسنان. فهو الذي يستطيع تحديد ما إذا كان الألم ناتج عن نخر في الأسنان أو إنه إشارة لمشكلة صحية أخرى.

 

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like