تعرفوا على حلول تسكين الم الاسنان
Badge field

علاج ألم الأسنان: ما هي خياراتك؟

Published date field

عندما يصيبك ألم الأسنان، يكون علاج الألم هو الأهم. أول إجراء هو أن تحدد موعدًا مع طبيب الأسنان لتشخيص السبب وعلاج الألم. لكن للارتياح السريع في المنزل في تلك الأثناء، هذه بعض خيارات علاج ألم الأسنان التي قد تخفف من الأعراض.

الأسباب الشائعة لألم الأسنان

إن أسنانك وفمك معرضان للعديد من المشاكل التي تسبب ألم الأسنان:

  • قد يرافق تجويف الأسنان ألم حاد أو ألم كليل.
  • قد يعني النبض القوي أنك تعاني من التهاب أو خراج بأسنانك أو لثتك.
  • قد تعتقد خطأً أن الضغط الشديد للجيوب الأنفية هو ألم بالأسنان. يمكن أن يسبب تراكم المخاط في الجيوب الأنفية ضغطًا على سن أو أكثر من أسنانك العلوية.
  • يمكن لالتهاب اللثة -الذي يمكن أن يؤدي إلى أمراض اللثة- أن يخلق مناطق مؤلمة حول أسنانك ولثتك.

أدوية ألم الأسنان المتاحة بدون وصفة

حسب أعراضك، فإن الأدوية المتاحة دون وصفة وعلاجات ارتفاع درجة الحرارة هي بعض الطرق التي يمكن أن تساعدك في تخفيف ألم الأسنان في الوقت الذي تنتظر فيه العناية المتخصصة.

إن البنزوكايين هو مخدر موضعي يسكن ويخفف الألم في المنطقة المعالجة به بشكل مؤقت. عندما يغطي الأسنان واللثة، فإن إحساس التخدير يمكن أن يقلل ألم اللثة، وألم الأسنان وألم الأسنان المرتبط بضغط الجيوب الأنفية. ومع ذلك فإنه وفقًا لجمعية أطباء الأسنان الأمريكية، لا يجب استخدام البنزوكايين للأطفال الأصغر من سنتين.

إن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية هي طريقة آمنة لتخفيف ألم الأسنان الناتج عن تجاويف الأسنان، أو أمراض اللثة أو ضغط الجيوب الأنفية وذلك على المدى القريب. بعض مضادات الالتهاب اللاستيرويدية متاحة بدون وصفة. وهي لا توقف فقط الألم الحاد المصاحب لتجويف الفم، لكنها أيضًا تساعد في تقليل الالتهاب، وذلك وفقًا لكليفلاند كلينك. يمكنك أن تقلل الالتهاب، والأعراض المؤلمة لالتهاب الجيوب الأنفية، والتهاب اللثة وخراج الأسنان باستخدام الأسبرين، أو الإيبوبروفين أو النابروكسين. لكن لا يجب استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لأكثر من عشرة أيام بدون التحدث إلى طبيبك.

بينما تعمل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية كمسكن للألم، ومضاد للالتهاب وخافض للحرارة، فإن الأسيتامينوفين يعمل كمسكن للألم وخافض للحرارة لكنه لا يعالج الالتهاب، وذلك حسبما تذكر إدارة الغذاء والدواء. نظرًا لخصائص الأسيتامينوفين المسكنة للألم، فهو خط دفاع أول جيد ضد الألم للوخز الحاد المرافق لظهور تجويف الأسنان بالإضافة إلى النبض القوي الذي يمكن أن يلي تجويف الأسنان غالبًا.

العلاجات المنزلية لعلاج ألم الفم

كثيرًا ما يمكن للعلاجات المنزلية الدوائية المساعدة على تقليل الألم بالاشتراك مع أدوية علاج الألم المتاحة دون وصفة.

حين يؤدي ضغط الجيوب الأنفية إلى ألم الأسنان، جرب حمام البخار الساخن للمساعدة على تفكيك المخاط المتراكم في الخدود وتخفيف الضغط على أسنانك. وأيضًا احتفظ بكمادة ثلج باردة في متناول يدك لتخدير الشعور بالضغط على  أسنانك العلوية.

كبديل للبنزوكايين، قد تحتاج لتجربة زيت القرنفل، وهو عنصر مخدر آخر. يمكن أن تضع زيت القرنفل على خراج الأسنان المصحوب بالنبض أو اللثة الملتهبة للتسكين السريع.

حل للتسكين طويل المدى

إذا شعرت أن أسنانك تبدأ في إيلامك أو أن لثتك تصبح مؤلمة، فإن مسكنات الألم هي فقط حل مؤقت حتى تتمكن من رؤية طبيب الأسنان. تذكر أن تأخير العلاج قد يجعل فقط الحالة الكامنة أكثر سوءًا. حافظ على صحة أسنانك بالتفريش مرتين يوميًا بمعجون أسنان يصلح التلف المبكر بالأسنان واللثة، وبتنظيف الأسنان بالخيط مرة يوميًا، وترتيب فحوصات كل ستة أشهر لملاحظة المشاكل المحتملة قبل أن تصبح مؤلمة.