العنابة بالاسنان باسلوب فيجن

ما تحتاج إلى معرفته عن العناية النباتية بالفم

لقد اخترت نمط حياة نباتيًّا كجزء من التزامك بصحتك وبالعالم وبجميع المخلوقات التي تعيش فيه. لكن هل تشترك منتجاتك للعناية بالفم معك في الالتزام ذاته؟ قد تفترض أن كافة معاجين الأسنان تكون بطبيعتها نباتية، لكن هذا غير صحيح في الواقع. اكتشِف المزيد عن الأمور التي تجعل منتجات العناية بالفم نباتية وكيفية تغيير منتجاتك للمحافظة على صحة فمك ونظافته بأسلوب نباتي وصديق للبيئة.

ما الأمور التي تجعل معجون الأسنان نباتيًّا؟

يكون معجون الأسنان - أو خيط الأسنان أو غسول الفم أو أي منتج للنظافة الصحية للفم - نباتيًّا إذا كان لا يستخدم منتجات مشتقّة من الحيوانات أو يحتوي عليها. ويتضمن ذلك أي منتج يأتي من أي جزء من جسم الحيوان، حتى إن لم يتطلب الأمر موت هذا الحيوان. على سبيل المثال، لا يتناول النباتيون العسل لأنه يأتي من النحل. ويتمادى النباتيون حتى امتناعهم عن استخدام أي منتجات تم اختبارها على الحيوانات. وتأتي المنتجات التي يستخدمونها بملصق "لم تُختبر على الحيوانات".

كيف تجد معجون الأسنان النباتي؟

إذا سبق لك النظر في قائمة مكونات معجون أسنانك، لوجدت نفسك مصابًا بالحيرة. فما هو "كربونات الكالسيوم"، وهل هو مكوّن نباتي (فيجن)؟ حتى تكون في مأمن، يجب أن تختار منتجات العناية بالفم التي تحمل ملصق "نباتي" و"لم يُختبر على الحيوانات" على عبوتها. قد يتطلب ذلك المزيد من البحث، لكن معاجين الأسنان وغسولات الفم وخيوط الأسنان النباتية متاحة اليوم لدى معظم المَتاجر.

وإذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن المنتجات التي تستخدمها حاليًّا، إليك بعض المنتجات الثانوية الحيوانية الشائعة الموجودة في معاجين الأسنان وخيوط الأسنان وفرَش الأسنان:

  • الجلسرين.يُكتب جلسرين أو جليسرول وهو سائل لزج يحافظ على رطوبة معجون الأسنان. يُشتق الجلسرين من الحيوانات وأيضًا من النباتات، ومن المستحيل تقريبًا معرفة المصدر ما لم يُكتب على المنتج بوضوح "نباتي".
  • منتجات النحل. البروبوليس أو صمغ النحل وحبوب لقاح النحل وشمع عسل النحل: كلها منتجات شائعة تُستخدم في منتجات العناية بالفم الطبيعية. يُستخدم البروبوليس (وهو صمغ يجمعه النحل) ولقاح النحل في معاجين الأسنان لتعزيز الشعور الصحي بالفم، في حين يُستخدم شمع عسل النحل عادةً في تغليف خيط الأسنان لزيادة الإحساس بالراحة عند التنظيف بين الأسنان.
  • شعيرات مصنوعة من شعر الخنزير. على الرغم من قلة شيوعها، فإن المصنِّعين يستخدمون في بعض الأحيان شعر الخنزير البري أو خنزير المزارع في تصنيع فرَش أسنان طبيعية.
  • مكسبات الطعم واللون. أخيرًا، في بعض الأحيان قد تأتي "مكسبات الطعم الطبيعية" أو الألوان المضافة من منتجات حيوانية. إذا أردت التأكد، يمكنك الاتصال بالمصنِّع لمعرفة مصدر هذه المكونات.

للمزيد من المعلومات، تقدم منظمة الأشخاص الذين يطالبون بمعاملة مساوية للحيوانات (بيتا) قائمة كاملة بالمكونات الشائعة المشتقة من مصادر حيوانية المستخدمة في المنتجات المنزلية.

كيفية التحوّل إلى العناية النباتية بالفم

الآن، وقد عرفت كيفية اختيار غسول الفم أو معجون الأسنان النباتي، يجب أن تفكر في هذه العوامل الأخرى قبل التحوّل إلى العناية النباتية بالفم.

  • ابحث عن معجون أسنان أو غسول فم نباتي يحتوي على الفلوريد.تعطي الكثير من المنتجات النباتية للعناية بالفم الأولوية لمكونات أخرى، وقد تهمل هذا المعدن الطبيعي. لكنّ الفلوريد يساعد على تقوية مينا الأسنان ويحمي الأسنان من التسوس. لذلك، ابحث عنه في أثناء تفقُّدك قوائم المكونات.
  • تأكَّد من تناول المغذيات الأساسية لصحة فمك. قد يكون من الصعب في بعض الأوقات الحصول على الفيتامينات والمغذيات مثل الكالسيوم وفيتامين ب 12 وفيتامين د وفيتامين أ من خلال تناول الوجبات النباتية. تضطلع كل هذه الفيتامينات والمغذيات بدورٍ مهمّ في صحة الفم. لذلك، تأكَّد من إدراج المزيد من المصادر النباتية التي تحتوي على هذه المغذّيات في وجباتك اليومية.
  • اتباع نظام سليم في النظافة الصحية للفم. حتى مع استخدام المنتجات النباتية، تذكر غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون مرتين في اليوم لمدة دقيقتين، وتنظيف ما بين الأسنان يوميًّا باستخدام خيط الأسنان أو جهاز تنظيف ما بين الأسنان وزيارة طبيب الأسنان بانتظام لمتابعة صحّة فمك.

ومع بعض البحث والمجهود الإضافي، ستجد بسهولة المنتجات والعلامات التجارية التي تتماشى مع قِيَمك. ومع المعلومات الصحيحة وبعض الاعتبارات المهمة، تستطيع وضع نظام نباتي للعناية بالفم يُضفي عليك وعلى ابتسامتك وعلى حياتك السعادة والصحة.