حصى اللوزتين
Badge field

مشكلة حصى اللوزتين ورائحة الفم الكريهة

Published date field

ما هو التعامل مع حصى اللوزتين؟ إن رائحة الفم الكريهة، والتهيج ووجود علامة بيضاء في الجزء الخلفي من الحلق هي عدة علامات تشير إلى وجود حصى باللوزتين. لكن هل يجب أن تكون قلقًا بشأنهم بشكل خاص؟ لا تتكون حصى اللوزتين لدى الجميع والكثير من الأشخاص الذين لديهم حصى اللوزتين غير منزعجين بسببها. إذا كنت قلقًا بشأن تلك الأشياء البيضاء التي تبدو أنها منطمرة في اللوزتين، إليك كل شيء أردت في أي وقت معرفته عن حصى اللوزتين.

ما سبب حصى اللوزتين

عندما تفتح فمك وتتأوه، في العادة يمكن أن ترى غدتين في الجزء الخلفي من الفم اسمهما اللوزتان. تساعد اللوزتان جهازك المناعي من خلال تصفية الفيروسات أو البكتيريا التي تشق طريقها إلى جسمك من خلال الفم، أو كما تعبر الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة فإن اللوزتين هما "خط الدفاع الأول لجسمك."

بقدر الحجم الذي قد تبدو به اللوزتان، فإن اللوزتين يغطيهما المخاط، وهو نفس المخاط الذي يبطن داخل فمك. وبطول هذه البطانة يوجد عدد من التجاويف والخبايا. يختلف عدد الخبايا الموجودة باللوزتين من شخص لآخر. وفي هذه الخبايا أو التجاويف يمكن أن تلتصق قطع الطعام، والبكتيريا والفضلات الأخرى. تتكلس الفضلات أو تتصلب، متحولة إلى حصية باللوزة. إذا كنت تعاني من التهاب أو تهيج اللوزتين بانتظام، فأنت أكثر احتمالًا أن يتكون لديك حصى اللوزتين.

هل تسبب رائحة الفم الكريهة؟

الكثير من الأشخاص الذين يعانون من حصى اللوزتين لا يواجهون أي مشاكل معها. وكما تذكر دراسة لعام 2013 في مجلة الأبحاث السريرية والتشخيصية، فإن حصى اللوزتين غير شائعة وتكون صغيرة جدًا عندما تحدث. على الرغم من أن كثير من الأشخاص الذين يعانون من حصى اللوزتين ليس لديهم أي أعراض وقد لا يكونون حتى قادرين على رؤية حصى اللوزتين لديهم، فإن رائحة الفم الكريهة والعلامات والأعراض الأخرى يمكن أن تكون مرتبطة بحصى اللوزتين.

يمكن أن تكون حصى اللوزتين مسؤولة عن رائحة الفم الكريهة، وقد تكون مرتبطة بحوالي 3 بالمئة من حالات رائحة الفم الكريهة، وذلك كما سجلت مراجعة منشورة عام 2014 في طب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق. وأشارت المراجعة أيضًا إلى أنه يجب إجراء المزيد من البحث لاكتشاف حجم الدور الذي تلعبه حصى اللوزتين واللوزتان في التسبب برائحة الفم الكريهة.

المشاكل الأخرى لحصى اللوزتين

كلما زاد حجم حصى اللوزتين، زادت احتمالية أن تسبب أعراضًا، وذلك كما سجل تقرير حالة منشور في مجلة تقارير الحالات الجراحية عام 2014. شارك تقرير الحالة قصة مريضة عمرها 17 عامًا كانت تعاني من عسر البلع. واكتشف الأطباء الذين تعاملوا معها وجود حصية كبيرة على اللوزة اليسرى. وأزال الأطباء الحصية واللوزتين من المريضة.

ماذا يمكنك أن تفعل لها

رائحة الفم الكريهة، وعسر البلع والالتهاب - حصى اللوزتين ليست مزحة. والأخبار الجيدة أن تلك المشاكل من حصى اللوزتين نادرة. والأخبار الأفضل أيضًا أنه بإمكانك منعها من الحدوث.

إن فرش أسنانك بانتظام سيزيل أي قطع طعام، والبكتيريا والفضلات الأخرى خارج فمك قبل أن تسنح لها الفرصة للالتصاق في اللوزتين. إذا كنت قلقًا بشأن رائحة الفم الكريهة، سواء كانت مرتبطة بحصى اللوزتين أو لا، فإن المضمضة بغسول للفم سيساعد على إنعاش رائحة فمك وقتل أغلبية البكتيريا الموجودة في الفم.

إذا كانت حصى اللوزتين تسبب لك الكثير من الانزعاج أو مشاكل أخرى، سترغب في التحدث مع طبيب الأسنان أو مع الطبيب. على الرغم من أن عملية استئصال اللوزتين، أو الإزالة الجراحية للوزتين، لا تُجْرَى كثيرًا اليوم كما كانت في السابق، فهي تكون أحيانًا أفضل طريقة لمنع حصى اللوزتين وأي مشاكل أخرى تعاني منها باللوزتين.

فكر باللوزتين كما لو أنهما الزائدة بفمك. إنهما تساعدان جهازك المناعي، لكن إذا كانتا تسببا لك مشكلة، يمكنك العيش بدونهما.