خراج
Badge field

خراج الأسنان وخراج اللثة

Published date field

تجيد أجسامنا تنبيهنا في حالة وجود مشكلةٍ ما حتى نستطيع حلها والشعور بتحسن. وتكوين الخراج هو علامة من هذه العلامات المفيدة. خراج الفم هو تورم يحدث عند تكوين كيس صديدي. وتنتج هذه العدوى في الأسنان عادةً بسبب بكتيريا موجودة في البلاك تصل إلى الأسنان أو اللثة وتصيبها.

فلا تقلق إذا اكتشف طبيب الأسنان الخاص بك وجود خراج أثناء الفحص، فهذا في الواقع معناه أن جسمك يقوم بواجبه على أكمل وجه، وهو الدفاع عنك! وعلى الرغم من أن البعض قد يجده مؤلمًا، التورم ما هو إلا حاجز بين العدوى وباقي الجسم. اقرأ لتعرف المزيد عن كل نوع من أنواع الخراج وكيفية علاجه.

ما الذي يسبب خراج الأسنان؟

بحسب الجمعية الأمريكية للأسنان، السبب في خراج الأسنان هو العدوى الناتجة عن تسوس الأسنان أو مرض دواعم الأسنان أو الأسنان المكسورة. فقد تؤدي هذه المشكلات إلى دخول البكتيريا إلى لب الأسنان متسببة في موته. اذا استمر الخراج دون علاج، قد يؤدي ذلك إلى عدوى خطيرة في عظام الفك والأسنان والنسيج المحيط. يحدث الخراج ذو الصلة بالأسنان (ويعرف أيضًا باسم الخراج القّمي) داخل السن عندما يكون العصب ميتًا أو في طريقه إلى ذلك. يظهر الخراج في طرف جذر السن قبل أن ينتشر إلى العظام المحيطة.

لثة حمراء ومتورمة؟

قد تكون تعاني من خراج في اللثة! كثيرًا ما يظهر خراج اللثة كجرح أحمر متورم على خط اللثة. إذا شعرت بألم حاد مفاجئ في اللثة، يكون من الأفضل زيارة طبيب الأسنان على وجه السرعة، وذلك لأنه كلما أسرعت في علاج الخراج، كلما كان أفضل. إذا كنت أب وأم لطفل، اقرأ المزيد عن خراج اللثة في الأطفال.

خراج دواعم الأسنان

إذا كان المريض يعاني من التهاب دواعم الأسنان، فهو معرض لتكوين خراج دواعم الأسنان. وبحسب إحدى المجلات الطبية، التهاب اللثة الناتج عن هذا المرض قد يؤدي إلى انفصال النسيج المحيط بجذر السن عن قاعدة السن. وتتكون جيبة دواعم الأسنان أثناء هذا الانفصال وتسهل إصابتها بالعدوى من البكتيريا الموجودة في البلاك. ومع تراكم البكتيريا في جيبة دواعم الأسنان، قد تنتقل العدوى إلى العظام وقد يتكون خراج دواعم الأسنان. يستطيع المريض الرجوع إلى أخصائي دواعم الأسنان، فيخضع لعملية تقشير وتخطيط للجذر، ثم لجراحة دواعم الأسنان للتخلص من العدوى.

كيف أعرف أني مصاب بخراج؟

يكون من الصعب عادةً تجاهل الألم الناتج عن الخراج، ولذلك يطلب الكثيرون العلاج فورًا. إلا أنه في بعض الأحيان، قد ينتج عن العدوى ألم بسيط أو لا ألم على الإطلاق. ولكن هذا لا يعني أن العدوى ستزول بمفردها، لذلك انتبه لأعراض خراج الأسنان وخراج اللثة:

  • الألم
  • التورم
  • احمرار اللثة
  • طعم سيء بالفم
  • ألم مستمر أو نابض أو حاد في الأسنان
  • ألم عند المضغ أو العض الطبيعي
  • تصبح العقد الليمفاوية تحت الفك أو في الرقبة طرية أو متورمة

ويكون الضغط المتزايد سبب الألم الذي قد تشعر به نتيجة للخراج. ومع تحرك العدوى إلى السطح، قد يتكون الناسور خلال العظام والجلد لتخفيف هذا الضغط وتصفية الصديد. وعلى الرغم من إن هذا يؤدي إلى انحسار الألم، لا تزال العدوى موجودة ولابد من علاجها. فإذا لم تسعى للعلاج في وقت مبكر، قد تبدأ الأكياس في الظهور في عظام الفك أيضًا. وإذا لم تنجح العلاجات الموصوفة في علاج الأكياس، قد تحتاج لإزالتها عن طريق الجراحة.

لا داعي للقلق!

هيا لتلقي العلاج.

بالنسبة لخراج اللثة، فإنه يشفى سريعًا ما أن يتم تنظيف المنطقة المصابة، وإزلة أي صديد محبوس، وعلاج العدوى الضمنية. وتختلف علاجات خراج الأسنان حسب حدة العدوى:

  • توصف المضادات الحيوية لتدمير البكتيريا المسببة للعدوى.
  • يجب تصفية العدوى.
  • يجب تنظيف المساحة بين الأسنان واللثة إذا كان السبب ناتج عن أمراض اللثة.
  • قد يتم علاج قناة الجذر إذا كان الخراج ناتج عن التسوس أو عن سن مكسورة.
  • في حالة تكوّن الناسور، سيقوم طبيب الأسنان بعلاجه بإيجاد مصدر العدوى باستخدام الآشعة السينية وتنظيفه. وسيغلق الناسور بعد ذلك لحاله.
  • كثيرًا ما يحتاج الخراج الكبير للتصفية. فيقوم طبيب الأسنان بعمل فجوة في اللثة وصولاً إلى العظام لتكون مسارًا لخروج أي سوائل أو صديد. وهذا من شأنه تقليل فرص انتشار العدوى.
  • ينبغي أن يكون علاج خراج دواعم الأسنان من خلال أخصائي دواعم الأسنان، ويتم إجراء تنظيف عميق وجراحة لإزالة العدوى.

تذكر، إذا رأيت أو شعرت بأية علامات تدل على وجود خراج، عليك بزيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن. فجسمك يخبرك بوجود مشكلةٍ ما ويعمل على حمايتك من انتشار العدوى. تذكر أن الطريقة الوحيدة للتخلص من الألم والعدوى معًا هي الحصول على علاج سليم للأسنان.