4 علاجات منزلية لألم الأسنان

246937627

إذا بدأت آلام الأسنان في وقت لا تستطيع فيه الذهاب لطبيب الأسنان؛ في منتصف الليل على سبيل المثال، قد تشعر بالرغبة في القيام بأي شيء لتسكين الألم. لتسكين الألم بشكل مؤقت، بإمكانك تجربة إحدى العلاجات المنزلية التالية.

1. الكمادات الباردة

إذا كان ألم الأسنان مصحوبًا بتورم، عليك بوضع الكمادات الباردة على خدك الخارجي (20 دقيقة بالكمادات، 20 دقيقة بدون كمادات) وهذا من شأنه تسكين الألم بعض الشيء. تساعد الكمادات الباردة على تخفيف تدفق الدم إلى الأوعية الدموية في موضع تطبيقها، الأمر الذي يخفف من الالتهابات في منطقة الإصابة، ويخفف من فرص حدوث تورم، ويخدر المنطقة مخففًا بذلك الألم، ويخفف أي نزيف قد يحدث.

قد توفر الكمادات الباردة تسكين مؤقت للألم وتساعدك على العودة إلى النوم، إلا أنها لن تعالج أساس المشكلة المسببة لألم الأسنان. فإذا كنت تعاني من التسوس أو أية مشكلة أخرى بالأسنان، لن يتحسن الوضع حتى ترى طبيب الأسنان.

2. زيت القرنفل

يمكن استخدام زيت القرنفل لتخفيف الألم والتورم المرتبطين بالأسنان بشكل مؤقت. للاستعانة بهذا العلاج المنزلي لألم الأسنان، اغمس قطعة من القطن في زيت القرنفل لتمتص بعض النقط القليلة. بعد ذلك قم بدعك قطعة القطن على مكان الألم في أسنانك ولثتك.

يحتوي زيت القرنفل على مادة اليوجينول، وهي مخدر طبيعي، وهذا هو سبب نجاح هذا العلاج. إلا أن زيت القرنفل يساعد فقط على تخفيف ألم الأسنان الذي تشعر به، ولكنه لا يعاجل المشكلة الضمنية. كما أن زيت القرنفل له مذاق سيء، ولذلك قد يكون استخدام هذا العلاج غير سار.

3. المضمضة بالماء المالح

إذا كنت تشعر بألم في الأسنان وكانت لثتك متورمة، قد تمنحك المضمضة باستخدام الماء المالح الدافئ بعض الارتياح. أضف عدة ملاعق صغيرة من الملح في كوب ماء دافئ. حرك الخليط في فمك ثم ابصقه.

وفي حين أن استخدام الماء الساخن والبارد قد يكون غير مريح وأنت تعاني من ألم الأسنان، فإن الماء الدافئ من شأنه إراحتك. يساعد الماء الدافئ على تخفيف الألم، ويساعد الملح على تقليل التورم في أنسجة اللثة. مرة أخرى، هذه التأثيرات مؤقتة.

4. الأدوية الخاصة بآلام الأسنان

للتعايش مع ألم الأسنان، تستطيع تناول الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية حسب التعليمات المدونة على العلبة. من المهم ألا تضع الدواء على السن التي تؤلمك حتى لا تحرق نسيج اللثة القريب منها وتتسبب في المزيد من عدم الراحة.

قد تريحك الأدوية المضادة للآلام أثناء انتظارك لموعد طبيب الأسنان، ولكن كما هو الحال بالنسبة للعلاجات المنزلية الأخرى، هذه الأدوية ليست بالحل طويل الأجل. إذا تعاطيت الأدوية لتخفيف الألم ولم تسع للحصول على علاج، قد يتفاقم الأمر وتسوء حالة أسنانك.

متى تذهب لطبيب الأسنان

من المهم إجراء فحوصات منتظمة على الأسنان وتنظيفها، حتى حين تتحسن حالة الفم. ومع ذلك، إذا كنت تعاني ألمًا في الأسنان أو بالفم، اذهب لطبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن. كثيرًا ما يترك أطباء الأسنان بعض المواعيد متاحة للحالات الطارئة، لذلك قد تتمكن من الحصول على موعد في نفس اليوم. إذا كنت تعاني من أية أعراض تشير إلى وجود خراج بالأسنان؛ مثل الحمى أو تورم الوجه أو الألم المتواصل في أسنانك، ولا تستطيع الحصول على موعد مع طبيب الأسنان، توجه إلى غرفة الطوارئ للعلاج.

الوقاية من ألم الأسنان

في حين أن هناك العديد من حالات الأسنان التي تسبب الآلام، يكون التسوس هو السبب الأوقع في الغالب. ولحسن الحظ، هناك الكثير من الأشياء التي تستطيع القيام بها في المنزل لحماية أسنانك من التسوس. نظف أسنانك مرتين في اليوم بفرشاة ناعمة، ولا تنس استخدام خيط الأسنان. من المهم أيضًا زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم لإجراء الفحوصات. فإذا كنت تعاني من التسوس، يصبح من الممكن اكتشافه وعلاجه قبل أن يصيبك بألم الأسنان.

وقد تريحك العلاجات المنزلية لألم الأسنان لحين انتظار موعدك مع طبيب الأسنان، إلا أنها لن تصل إلى أساس المشكلة.

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like