ما هو تطويل التاج وما هي فوائده؟
Badge field

تطويل الأسنان

Published date field

ما لم تكن ضليعًا في المعلومات المتعلقة بالأسنان، قد لا يكون المصطلح "تطويل الأسنان" معروفًا لديك. إلا أن عمليات طويل الأسنان في الواقع شائعة للغاية. فكر في الأمر كعلاج أسنان تحتاجه حتى يصبح العلاج التالي ممكنًا. يوصى عادةً بهذا الإجراء عندما يقرر طبيب الأسنان أن أسنانك غير مكشوفة بشكل كافٍ يسمح بتركيب تاج أو جسر بطريقة صحيحة. ببساطة، تتضمن جراحة تطويل الأسنان إزالة نسيج اللثة أو العظام أو الاثنين لكشف المزيد من السن بحيث يمكن إصلاحها أو ترميمها.

لماذا أحتاج لتطويل الأسنان؟

تخيل أن طبيب الأسنان قام بفحص أسنانك وقرر أنك بحاجة إلى تاج. ولكن ماذا لو لم يجد مساحة كافية من السن كافي لتركيب تاج؟ في هذه الحالة، يوصى بعملية تطويل الأسنان لدعم تاج أو جسر الأسنان. هناك بعض الأسباب لعدم وجود مساحة كافية من السن للعلاج الموصى به:

  • قد تكون السن مكسورة عند خط اللثة.
  • هيكل السن غير قوي بشكل كافٍ للترميم.
  • سقوط التاج أو الحشو ووجود تسوس تحته.

هل هناك سبب تجميلي لتطويل الأسنان؟

بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب دواعم الأسنان، يمكن إجراء عملية تطويل الأسنان لتحسين "ابتسامة اللثة".وقد يُستخدم هذا المصطلح عندما تظهر الأسنان قصيرة نتيجة لفرط نسيج اللثة. من المهم أن نعي أن كل ابتسامة مختلفة، وعلى الرغم من أن أسنانك قد تبدو قصيرة، إلا أن طولها يكون في الأغلب سليمًا. ولكن من المهم أن تكون سعيدًا بابتسامتك، وتستطيع التحدث مع طبيب أسنانك لمعرفة ما إذا كانت عملية تطويل الأسنان خيارًا جيدًا بالنسبة لك.

كيف أستعد؟

يقوم أخصائي دواعم الأسنان بمراجعة تاريخك الطبي والإشاعات الخاصة بك قبل تحديد تاريخ لإجراء هذه العملية. وربما تخضع أيضًا لتنظيف متخصص من خلال أخصائي صحة الأسنان قبل هذا الإجراء لتقليل فرص الإصابة بعدوى.

إذا كان الهدف من الإجراء هو الكشف عن مساحة كافية من الأسنان لتركيب تاج، قد يتم وضع تاج مؤقت لحماية الأسنان. فهذا يسمح لأخصائي دواعم الأسنان بتحديد كمية الأنسجة الناعمة أو العظام التي يجب إزالتها. بعد مرور ثلاثة أشهر من التعافي، يتم تركيب تاج نهائي مناسب للسن التي تم تطويلها.

ماذا أتوقع من جراحة تطويل الأسنان؟

يعتمد الوقت المستغرق في هذه الجراحة على عدد الأسنان التي تحتاج للعلاج، وما إذا كان سيتم إزالة العظام وأيضًا النسيج الطري. وقد يكون المطلوب علاج سن واحدة فقط، إلا أن الأسنان المجاورة قد يتم تضمينها أيضًا في العلاج بحيث يتم إعادة تكوين النسيج مرة أخرى بشكل تدريجي. ويتم ذلك عادةً باستخدام تخدير موضعي مع منوم.

  • الخطوة 1: يتم إجراء شقوق صغيرة في اللثة لتكوين جيب صغير يتم رفعه بعيدًا.
  • الخطوة 2: يتم إعادة تشكيل النسيج العظمي الموجود بحيث يدعم نسيج اللثة بشكل سليم في وضعه المُحسن.
  • الخطوة 3: يعاد وضع جيب اللثة مرة أخرى وخياطته في مكانه بناءً على المعالم الجديدة لخط اللثة.
  • الخطوة 4: يتم خياطة منطقة الجراحة ونسيج اللثة معًا. يتم في بعض الأحيان وضع ضمادات جراحية فوق الغرز.

ماذا بعد؟

بحسب مجلة الأخبار الطبية اليوم، بإمكانك تناول أدوية مضادة للالتهاب واستخدام الكمادات الباردة لتخفيف الألم والتورم. وأثناء فترة التعافي، التزم بالأطعمة الطرية واغسل فمك بعد الوجبات. أثناء أيام التعافي الأولى، ستستمر اللثة في الانكماش مع زوال التورم. إذا خضع الجزء الخلفي من الفم للجراحة، قد يستغرق التعافي من 6 أسابيع إلى 12 أسبوعًا، في حين يستغرق التعافي من 3 إلى 6 أشهر في حالة الجزء الأمامي للفم.

هل توجد تعقيدات محتملة؟

النزيف والعدوى من التعقيدات الرئيسية التي قد تحدث في أي جراحة. إذا كنت تعاني من أي أعراض غير متوقعة، مثل النزيف الذي لا يتوقف، أو علامات العدوى، أو ألم لا ينحسر، يجب أن تتصل بأخصائي دواعم الأسنان الخاص بك.

عند الخضوع لعملية تطويل الأسنان، انتبه لما يلي:

  • الحساسية من الساخن والبارد تنتهي هذه الحالة بمرور الوقت، أو عند تركيب التاج.
  • المظهر: قد تبدو السن التي خضعت للإجراء أطول من الأسنان المجاورة بعد إزالة الأنسجة والعظام.
  • الرخاوة من المحتمل أن تؤدي عملية إزالة العظام من حول السن إلى الشعور بالرخاوة وعدم التماسك.

الكل يستحق ابتسامة مشرقة وواثقة. بإمكان طبيب الأسنان مساعدتك فيما يخص الإجراء العلاجي السليم، بحيث تحب ابتسامتك وتستعرضها.