تسوس اسنان اطفال

تسوس الأسنان المبكر لدى الأطفال: ما هو؟

تسوس الأسنان المبكر لدى الأطفال هو أحد الأمراض الشائعة والتي يمكن الوقاية منها عند الأطفال الذين لم يتجاوزوا الـ 6 من عمرهم. غالبًا ما يقتصر الأمر على الأسنان اللبنية التي تُستبدل بالأسنان الدائمة خلال الفترة العمرية من 6 إلى 12 سنة، ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان المبكر عن الإصابة بمرض الربو بخمس مرات، وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال. فيما يلي المعلومات التي يجب معرفتها عن تسوس الأسنان المبكر عند الأطفال للمحافظة على صحة فم طفلك.

ما هو تسوس الأسنان المبكر لدى الأطفال؟

يعتبر الطفل مصابًا بتسوس الأسنان المبكر إذا كان أقل من 6 سنوات وظهر لديه التسوس مرتين أو أكثر في مجموعة أسنانه الأولى. تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن أكثر من 20 بالمائة من الأطفال الصغار الذين لم يتجاوزوا السادسة مصابون بتسوس الأسنان المبكر.

ما هي عوامل الخطر؟

سجلت الأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال عوامل الخطر التالية للأطفال:

  • عدم زيارة طبيب الأسنان بعد
  • النوم بزجاجة مليئة بعصير الفاكهة أو اللبن في الفم
  • عدم مسح لثة الطفل أو تفريش أسنانه قبل النوم
بالنسبة للرضع والأطفال الصغار، تكون المخاطر واحدة، خاصةً فيما يخص تناول اللبن والعصائر بين الوجبات. فالسكر الموجود في هذه المشروبات يغطي الأسنان. إن تناول الكثير من الماء لغسل هذا السكر من شأنه المساعدة في تجنب تسوس الأسنان الناتج عن زجاجة الرضاعة.

كيف يمكن الوقاية منه؟

توصي الجمعية الأمريكية للأسنان بأن يزور جميع الأطفال بحلول عامهم الأول طبيب أسنان عامًا أو متخصصًا في أسنان الأطفال، وذلك لأن الأسنان الأمامية السفلية والعلوية للطفل تظهر عادةً في هذا العمر. يُعد التفريش مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان آمن على المينا بتركيبة بالفلوريد للأطفال مثبتة إكلينيكيًا، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام، وتناول الطعام الصحي الذي لا يحتوي على كميات كبيرة من السكر، ثلاث طرق سهلة يستطيع من خلالها أولياء الأمور تخفيف خطر إصابة طفلهم بتسوس الأسنان.

عندما يتعلم الطفل أنه لا يجب بلع معجون الأسنان، يمكن إضافة غسول الفم إلى روتين الطفل اليومي للعناية بصحة الفم. يجب أن يكون غسول الفم المستخدم بالفلوريد ومكافحًا للتسوس للمساعدة على تقوية المينا وحماية الأسنان من التسوس.

كيف يتم علاج تسوس الأسنان المبكر لدى الأطفال؟

عند اكتشافه مبكرًا، يمكن حشو التسوس في الأسنان اللبنية للأطفال بسهولة من قِبل طبيب الأسنان العام أو طبيب أسنان الأطفال. في حالة الحاجة للمزيد من العمل المكثف، قد يحتاج طبيب أسنان الأطفال إلى استخدام التخدير إما في العيادة أو في المستشفى لراحة الطفل. قد يكون التسوس مؤلمًا للغاية، ولذلك يجب معالجته على الفور.

يمكن الوقاية بشكل كامل من تسوس الأسنان المبكر عند الأطفال بمساعدة أولياء الأمور وأطباء الأسنان. كما يساعد نمط الحياة الصحي وعادات صحة الفم الجيدة على ضمان حياة مليئة بالابتسامات الصحية.