السن المتعفن: الأعراض والعلاج

السن المتعفن: الأعراض والعلاج

الأسنان المتعفنة تكون مؤلمة، وهي محرجة أيضًا إذا كانت بمقدمة فمك. ومع ذلك فإن إصلاح المشكلة قد لا يكون صعبًا أو مكلفًا كما تعتقد. إذا كانت أسنانك مصابة بالتسوس بطريقة كبيرة، حدد موعدًا لترى طبيب الأسنان للتقييم الصحيح والمناقشة حول الخيارات المتاحة لك. لا تتأخر، لأن العواقب يمكن أن تكون خطيرة جدًا.

أسباب تعفن الأسنان

إن كلمة "تعفن" هي طريقة أخرى لوصف الأسنان المسوسة بدرجة كبيرة. غالبًا ما يكون تسوس الأسنان نتيجة لتناول الأطعمة السكرية أو النشوية وعدم اتباع روتين جيد للعناية بالفم. إذا لم تُنَظَف الأسنان بانتظام، فإن بكتيريا الفم تكون طبقة من اللويحات اللزجة التي تتراكم ويمكن أن تحلل مينا الأسنان. حين تتآكل مينا الأسنان، فإن البكتيريا واللويحات تهاجم العاج الأنعم داخل الأسنان، ثم اللب بوسط السن.

وفي المرحلة النهائية لتسوس الأسنان، تنشأ عدوى مؤلمة للغاية في اللب ويمكنها التحرك أسفل السن وفي داخل اللثة.

أعراض تعفن الأسنان

تشير وزارة الصحة السعودية إلى أن أعراض تسوس الأسنان تتضمن: ألم الأسنان، وآلام بين خفيفة إلى حادة عند تناول الحلويات أو المشروبات السكرية، وحساسية الأسنان للأطعمة الساخنة أو الباردة، والألم عند العض. قد تكون قادرًا أيضًا على رؤية ثقوب في أسنانك، ويمكن أن تكون ملونة باللون الأبيض، أو البني أو الأسود. حين يكون التسوس شديدًا، يمكن أن يتداخل مع حياتك اليومية. إذا كانت أي عدوى قد بدأت، قد ترى تورمًا وصديدًا، ويمكن أن يكون الألم شديدًا جدًا لدرجة أنه يتداخل مع قدرتك على الأكل، مما يؤدي إلى فقدان الوزن ونقص التغذية. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينكسر السن المتعفن أو يسقط.

علاجات تعفن الأسنان

يمكن أن يتطور تعفن الأسنان بسرعة إلى عدوى، والتي يمكن أن تصبح خطيرة. إذا لم ينتشر التسوس للب السن، يمكن لطبيب الأسنان أن يقوم بحشو أي فجوات. لكن إذا أصيب اللب، يمكن أن يزيله عند تعامله مع القناة الجذرية، ثم يحشو السن بمادة سنية معقمة. عندما يكون التسوس كبيرًا جدًا، فإنه يضعف بنية السن، وحينها غالبًا ما يشكل أطباء الأسنان غلافًا صناعيًا يسمى التاج والذي يحمي باقي السن.

كبديل عن ذلك، إذا كان السن مسوسًا بدرجة كبيرة، فهو لا يمكن إنقاذه ويجب خلعه، ويمكن لطبيب الأسنان أن يستبدله بسن مزيف يسمى الزرع أو جسر الأسنان. ويمكن استبدال مجموعة كاملة من الأسنان العلوية أو السفلية بتركيبات الأسنان أو أطقم الأسنان. يمكن أن يناقش طبيب الأسنان مميزات وعيوب كل خيار قبل أن توافق على العلاج، لكن لا تتوانى لتحجز موعدًا إذا كانت أسنانك مسوسة بدرجة كبيرة. يذكر موقع ويب طب أنه قد يؤدي الخُراج المتكون نتيجة لتسوس الاسنان، إلى تلوث حاد قد يشكل خطرًا على حياة المريض إذا لم يعالج كما ينبغي. وهذا التلوث يسمى تعفن الدم وهو رد فعل الجسم للعدوى، ويسبب الإرهاق والألم المزمن، مما يؤدي أحيانًا إلى البتر، والفشل العضوي والوفاة.

الوقاية من تعفن الأسنان

يساعد الروتين اليومي المنتظم للعناية بالفم في منع تسوس الأسنان من العودة وقد يمنعه من الحدوث في البداية! فرش أسنانك في الصباح والمساء ونظفها بالخيط مرة في اليوم لإزالة اللويحات. مضمض مرتين يوميًا بغسول الفم. اذهب لزيارة طبيب الأسنان للتنظيف الاحترافي والفحص كل ستة أشهر لمنع أي مشاكل أخرى من بدايتها.

إن الأسنان المتعفنة ليست مشكلة يمكنك تأجيل الحضور لفحصها. وبمرور الوقت، سيصبح التسوس أسوأ ويمكن أن يؤدي إلى عدوى خطيرة. اذهب لرؤية طبيب الأسنان إذا كانت أسنانك مسوسة بدرجة كبيرة، وتأكد من الحصول على العلاج الذي تحتاجه.

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like