مكشطة اللسان

اختيار أفضل منظف للسان

ليس هناك ما هو أفضل أو أكثر ترحيبًا من ابتسامة بيضاء مُشرقة. ولكن وراء هذه الأسنان البيضاء المتلألئة يوجد لسان. يعتبر اللسان أداة متعددة المهام في الفم. فهو يقوم بمجموعة مختلفة من الوظائف، التي تتراوح من مساعدة الأشخاص على التحدث إلى مساعدتهم على تناول الطعام وكذلك عمليات الهضم. كما يقوم اللسان بالمساعدة على تنظيف الفم. ولكن ماذا لو أن اللسان ذاته يحتاج للتنظيف؟ إن تحديد منظف اللسان الأفضل لك هو أمر بنفس أهمية التأكد من استخدام فرشاة الأسنان المناسبة. تركز العناية الجيدة بالفم بشكل أكبر على الأسنان، ولا خطأ في ذلك. ولكن لا تنسَ اللسان!

لماذا نستخدم كاشِط اللسان؟

أحد الأسباب الرئيسية المسؤولة عن الحاجة الهامة لكاشِط للسان هو نَتَن النَّفَس، أو رائحة الفم الكريهة كما تُعرف. فوفقًا للجمعية الأمريكية لطب الأسنان، تنتج رائحة النفَس الكريهة من عدة أسباب، من ضمنها أمراض اللثة، ونقص النظافة الصحية للفم، وتناول أطعمة مثل البصل والثوم، واستعمال التبغ، وكذلك الاضطرابات الطبية مثل التهاب الجيوب الأنفية والتنقيط الأنفي الخلفي. وفي بعض هذه الحالات، تنمو طبقة بيضاء على اللسان. تشير مجموعة الشركات الطبية مايو كلينيك إلى أن ذلك يرجع إلى النمو الزائد والمتورم للحليمات الموجودة على سطح اللسان بفعل البكتيريا. فتنحشر البكتيريا بين الحليمات. ويعتبر كاشِط اللسان إحدى طرق تخفيف الطبقات التي تغطي اللسان.

أنواع أدوات تنظيف اللسان

يعتبر الفم بيئة لتكاثر البكتيريا. وتستطيع الملايين منها أن تتشكل على اللسان، ولذلك يصبح من المهم أن نفهم كيفية تنظيفه بشكل سليم. هناك عادةً ثلاثة أنواع من أدوات التنظيف المستخدمة على اللسان: كاشِط اللسان، وفرشاة الأسنان العادية، أو فرشاة اللسان المصمّمة خصيصًا لهذا الغرض. وقد يكون كاشِط اللسان مصنوعًا من البلاستيك أو المعدن. ويكون لفرشاة اللسان شعيرات شبيهة بفرشاة الأسنان، إلا أن فرشاة اللسان مصمّمة للوصول إلى الشقوق التي على اللسان.

استخدام كاشِط اللسان

بصرف النظر عما إذا كان الكاشِط من البلاستيك أو المعدن، ابدأ بوضعه في الجزء الخلفي من اللسان. بعد ذلك اسحب الكاشِط ببطء وبرفق نحو مقدمة اللسان، كما توضح الجمعية الأمريكية لطب الأسنان. تذكَّر أن تشطف الكاشِط قبل الاستخدام وبعده. ولا تنسَ استخدام الكاشِط على جانبي اللسان وليس فقط على السطح العلوي له. وما إن تنتهي من عملية كشط لسانك، عليك بمضمضة الفم. وبما أن كاشِطات اللسان تأتي في أشكال وأحجام مختلفة، اختر ما يناسب فمك ولسانك منها. ويمكنك أن تسأل طبيب الأسنان عن كيفية اختيار الأفضل إذا كنت غير واثق في اختيارك.

إذا كنت تقوم بغسل أسنانك بالفرشاة والمعجون بالفعل مرتين يوميًّا وتقوم بتنظيفها بالخيط الطبي مرة يوميًّا، فمن الواضح أنك تدرك قيمة صحة الفم. إلا أنك تستطيع دائمًا القيام بالمزيد. فربما قد حان الوقت لإدراج أفضل منظف للسان متاح ضمن روتينك اليومي للعناية بالفم. جرِّب غسل الأسنان واللسان معًا بالفرشاة المدمجة التي تتضمن أيضًا منظف اللسان. أو استشِر طبيب الأسنان إذا كانت لديك تساؤلات عن أي المنتجات يناسبك بشكل أفضل. وسيشكرك لسانك على ذلك!