فرشاة أسنان كهربائية

هل فرشاة الأسنان الكهربائية مناسبة لطفلي؟

قبل أن ترزق بالأطفال، ربما لم تفكر كثيرًا في كيف أن أغنية متكررة أو فرشاة أسنان بمقبض منير من شأنهما إنجاح أو إفشال روتين صحة الفم! ولكن بوصفك شخص قضى الكثير من الوقت مع الأطفال وساعدهم في تفريش أسنانهم، أنت تعرف أن الأمور الصغيرة هي التي تجعلهم يلتزمون بأهدافهم. أي شيء يعزز اهتمام طفلك بالعناية بالفم هو شيء سترغب في معرفة المزيد عنه، وفرشاة الأسنان الكهربائية قد تكون الحل بالنسبة للطفل الذي لا يجب تفريش أسنانه.

ما هي فرشاة الأسنان الكهربائية؟

فرشاة الأسنان الكهربائية، والتي تعمل عادةً بالبطارية، تستخدم حركات متذبذبة للتنظيف. إنها أداة ممتازة للعناية بالفم. بإرشاد من الوالدين، فإنها قد تساعد في إزالة بكتيريا البلاك (الغشاء الحيوي) والطعام بمحاذاة خط اللثة. يستمتع بعض الأشخاص بفرشاة الأسنان الكهربائية لأنهم يشعرون أنها تنظف أسنانهم أفضل من فرشاة الأسنان اليدوية، وقد تكون أسهل في الاستخدام أيضًا! مثل فرشاة الأسنان اليدوية ، تمتلك الفرشاة الإلكترونية قاعدة للإمساك بالشعيرات. وكما تقوم باستبدال فرشاة الأسنان اليدوية كل عدة أشهر، يجب استبدال رأس فرشاة الأسنان الكهربائية عند ملاحظة أن الشعيرات أصبحت مستهلكة. تستطيع تغيير الرأس كل ثلاثة أشهر.

مزايا استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية للأطفال

لاستخدام فرشاة الأسنان الكهربائية الكثير من المميزات. فقد وجد بحث في كوشران لايبراري بعض المزايا الهامة لاستخدام فرشاة الأسنان الكهربائية. فقد وجد البحث انخفاض أكبر في نسب البلاك والتهاب اللثة لدى الأشخاص الذين يستخدمون الفرشاة الكهربائية مقارنة بهؤلاء الذي يستخدمون الفرشاة اليدوية.

وبالإضافة إلى هذه النتائج الإيجابية، هناك أسباب أخرى تجعل الفرشاة الكهربائية مناسبة أكثر لطفلك. فقد يشعر الطفل بثقة أكثر في روتين صحة الفم باستخدام الفرشاة الكهربائية لأنها قد تكون أكثر راحة من حيث الإمساك بها، وتكون أسهل في وضعها على الأسنان وخط اللثة وأكثر كفاءة في تفريش الأسطح المطبقة للأسنان. إذا كنت غير متأكد أي من الفرشتين مناسبة أكثر لطفلك، تحدث مع أخصائي الأسنان في الموعد القادم لفحص الأسنان وتنظيفها.

بالإضافة إلى المحافظة على نظافة أسنان طفلك، لفرشاة الأسنان الكهربائية الخاصة بالأطفال بعض المميزات المسلية. تأتي الكثير من فرش الأسنان الكهربائية بأنماط متعددة الشخصيات، وألوان مختلفة وإمكانية الإنارة، مما قد يحفز الأطفال على المحافظة على صحة الفم.

كيف أختار الفرشاة الكهربائية المناسبة للأطفال

كما هو الحال في الفرشاة التقليدية، من المهم اختيار الحجم المناسب للطفل والنمط الذي يعجبه. تأكد من اختيار فرشاة كهربائية برأس مناسبة الحجم بحيث تتناسب مع فم الطفل وتستطيع الوصول للأسنان الخلفية بسهولة وراحة. للأطفال الأصغر سنًا، تأكد من اختيار الشعيرات الناعمة التي تكون أكثر رفقًا باللثة، وهي الموصي بها إذا كانت أسنان الصغير في المراحل الأولى من البزوغ.

هل تعلم أن أول فرشاة أسنان كهربائية ظهرت في عام 1954؟ وفي حين أن هذه المعلومة قد لا يتحمس لها طفلك، نحن واثقون أن فرصة اختيار فرشاة الأسنان الخاصة به ستجعله متحمسًا! للأطفال الذين لا يحبون تفريش أسنانهم، قد يمكنهم اختيار الفرشاة الخاص بهم من قبول هذه العملية. وقد ترغب في الاحتفاظ بأكثر من فرشاة في المنزل حتى يختار الطفل فيما بينها في كل جلسة لتنظيف الأسنان.

الأسلوب السليم هو المفتاح

تذكر أن فرشاة الأسنان الكهربائية لن تقوم بالعمل كله بمفردها. فما زلت تحتاج إلى مساعدة طفلك في ممارسة أسلوب التفريش المناسب للوقاية من التسوس. علم طفلك كيفية وضع الفرشاة بزاوية 45 درجة في اتجاه خط اللثة. حتى بحركة الفرشاة الآلية، يحتاج الطفل إلى تحريكها للأمام وللخلف على أسنانه وعلى اللثة باستخدام ضربات قصيرة ورقيقة. اشطف فرشاة الطفل جيدًا بعد كل استخدام واحتفظ بها في الوضع العمودي. استبدل فرشاة الأسنان الخاصة بالطفل كل ثلاثة أشهر. تخلص من الفرشاة فورًا بعد إصابة الطفل بالبرد أو الإنفلونزا أو أي عدوى أخرى. ستحتاج غالبًا لاستبدال فرشاة أسنان الطفل أكثر من فرشاة أسنانك، خاصةً إذا كان الطفل يميل إلى مضغها.

نأمل أن تشعر بالإلهام والتشويق عند مساعدة طفلك في بدء تفريش أسنانه أو اكتشاف أسلوب جديد للقيام بذلك. وبدلاً من أن تسأل، "هل فرشاة الأسنان الكهربائية مناسبة لأسنان الأطفال؟" بإمكانك الاهتمام بالجوانب الأكثر تسلية في العناية بصحة الفم. لقد حان وقت مساعدة طفلك في اختيار فرشاة أسنانه، وتعليمه كيفية استخدامها، وتمكينه بحيث يستمر في اتباع هذا الروتين أثناء نموه!