معجون اسنان طبيعي

هل يجب أن تستخدم معجون الأسنان المنزلي؟

إذا كنت من محبي الاعتماد على النفس وتبحث عن مشروع جديد، فربما تكون قد صادفت الكثير من الوصفات على الإنترنت لاستبدال المنتجات التي تباع في المتاجر بمكونات منزلية. من مشاريع تحسين المنزل إلى مزيل العرق الذي تصنعه بنفسك، يوجد الكثير لتستكشفه! لكن حين يتعلق الأمر بالعناية بأسنانك، فنحن نوصي بطلب التوجيه من طبيب أسنان متخصص والمداومة على استخدام معجون أسنان تجاري.

يمكننا أن رؤية الفضول الذي يثيره معجون الأسنان المنزلي لعدة أسباب. ربما تكون معنيًّا بالبيئة وترغب في ابتكار منتجات تحد من النفايات البلاستيكية، أو ترغب في استخدام مكونات كلها طبيعية، لذا فأنت تعرف أسماء المكونات التي توضع على لثتك وأسنانك.

لقد فهمنا! عادة تحتوي معاجين الأسنان التجارية على مكونات غير مألوفة قد تبدو غريبة؛ فمن الضروري فهم فوائدها وأهمية استخدام معجون أسنان من الأصناف التجارية مقارنة بالوصفة منزلية. دعنا نتعمق في الموضوع!

مقومات معجون الأسنان التجاري

إن معجون الأسنان التجاري هو جزء أساسي من روتينك للعناية بالفم. عند استخدامه مع فرشاة الأسنان،يزيل البلاك وبقايا الأكل من أسنانك وعلى طول خط اللثة. قد يكون لبعض معاجين الأسنان أغراض أكثر، مثل: التبييض أو الحد من الحساسية. بينما تتنوع المكونات الموجودة في معاجين الأسنان التجارية، ستجد بعض هذه المكونات مشتركة في جميع العلامات التجارية:

الفلوريد، وهو معدن موجود بصورة طبيعية في التربة، والصخور، وأنظمة مياه الشرب العامة، ويساعد في تقوية مينا الأسنان. هل تعلم أن الفلورايد ، بالإضافة إلى وظيفته المعتادة المتمثلة في منع تسوس الأسنان والحفاظ على قوة المينا ، فإنه يحارب العلامات المبكرة لتسوس الأسنان؟ تسجل الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان هذه الحقيقة الهامة عن الفلوريد وتطلق عليه "مكافح التسوس الطبيعي".

هل سبق أن تساءلت عما يحتويه معجون الأسنان التجاري الذي يجعل أسنانك تشعر بالنعومة بعد التفريش؟ إن المواد الكاشطة اللطيفة مسؤولة عن إزالة التصبغات وفضلات الطعام من أسنانك. يوجد عدة أمثلة، ومنها كربونات الكالسيوم، وجل السيليكا المجفف، وأكسيدات الألومنيوم المميهة. إنها مصممة لإزالة التراكمات دون خدش الأسنان.

والمنظفات، مثل: كبريتات لوريل الصوديوم، شائعة أيضًا في معجون الأسنان. قد لا تربط كلمة "منظف" بالعناية بالفم على الفور، بل قد يتبادر إلى ذهنك إنهاء حمولة من الغسيل. لكن الغرض من وجود المنظفات في معجون أسنانك هو في الحقيقة منحك قوامًا رغويًا عندما تبدأ بالتفريش، ما يسمح لك بالوصول لكل أسطح الأسنان.

يحتوي معجون الأسنان التجاري أيضًا على مكونات تسمى المرطبات مثل: الجليكول والجليسرول. وكما ذكرت الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان، تستخدم المرطبات لمنع فقدان الماء في معجون الأسنان. إنها تحافظ على أسنانك من الجفاف وتجعل معجون الأسنان مادة يسهل التفريش بها.

ويوجد مكون بمعجون الأسنان التجاري لا يمكن أن ننساه وهو النكهة! تمنح المكونات مثل: السوربيتول والعناصر المُحَلّية الأخرى لمعجون الأسنان مذاقه اللطيف. مع وجود تشكيلة كبيرة من النكهات اليوم، يمكنك اختيار الأنسب لذوقك الشخصي.

المكونات الشائعة لمعجون الأسنان الذي تعده بنفسك

بينما تناولنا المكونات الأساسية بمعجون الأسنان التجاري، فمن المهم ذكر المكونات النموذجية التي ستجدها في معجون الأسنان الذي تعده بنفسك. ستلاحظ كم هو مختلف! تتضمن بعض وصفات معجون الأسنان المنزلي أشياء ستجدها بالمنزل، مثل: عصير الليمون، وزيت جوز الهند، وصودا الخبز. وتدمج وصفات أخرى مكونات مثل: الطين أو الفحم. بالنسبة للنكهة والرائحة، قد يضيف الناس الزيوت الأساسية مثل: النعناع السنبلي، أو النعناع الفلفلي، أو القرفة. في حين أن كل هذه المكونات جيدة ومناسبة أن تتواجد في المنزل للوصفات الأخرى والطبخات الدوائية التي يمكن إعدادها بنفسك، فنحن لا نوصي بإعداد معجون الأسنان الخاص بك بها.

عيوب ومخاطر معجون الأسنان المنزلي

ربما تكون قد تساءلت في البداية عما إذا كان معجون الأسنان المنزلي فعالًا، ولكن الأهم معرفة ما إذا كان آمنًا. عند مناقشة عيوب معجون الأسنان المنزلي، يجدر ملاحظة عدم احتوائه على الفلوريد. لا يمكن إضافة هذا المكون الأساسي إلى الوصفة التي ستعدها بنفسك، على الرغم من أنه ضروري لصحة فمك. إن استخدام معجون الأسنان المنزلي يعني أنك ستفقد مكونًا أساسيًّا يقلل من فرص الإصابة بتسوس الأسنان!

وبالرغم من أن المكونات الموجودة بمعجون الأسنان المنزلي ربما تكون طبيعية، فإن هذا لا يعني أنها آمنة تمامًا لأسنانك. بعض المكونات، مثل: عصير الليمون، حمضية وقد تتلف مينا الأسنان. والمواد الأخرى، مثل: صودا الخبز، كاشطة بشكل طفيف، وهذا أيضًا ضار بمينا الأسنان.

يمكن أن يشكل تخزين معجون الأسنان الذي تعده في المنزل تحديًا. إذا خزنت معجون الأسنان في وعاء، قد يصعب الاحتفاظ به نظيفًا. إن غمس فرشاة أسنانك (أو فراشي أسنان أفراد العائلة الآخرين) في الوعاء يمكن أن يلوث معجون الأسنان. وحسب المكونات الموجودة بوصفتك، قد تحتاج لتبريد معجون الأسنان. لا شيء يدوم للأبد. حتى معجون الأسنان التجاري تنتهي عادة صلاحيته بعد عامين. لكن قد تكون للمنتجات المنزلية عمر تخزيني أقصر أو عمر تخزيني لا يمكنك تحديد مدته!

احم أسنانك بمعجون الأسنان التجاري

يوجد الكثير من المنتجات التي يمكن لمحبي الاعتماد على النفس إعدادها بأنفسهم، ولكنها لا يجب أن تشتمل على معجون الأسنان. لا تتردد في طلب النصيحة من طبيب الأسنان المتخصص حول اختيار معجون الأسنان المناسب لاحتياجات صحة فمك.

ها أنت الآن تعرف سبب أهمية استخدام معجون الأسنان التجاري، حتى وإن كانت تجربة الوصفات المنزلية تبدو مغرية. من الضروري أن تستمر في استخدام معجون أسنان به مواد كاشطة لطيفة، ومنظفات، ومرطبات، وبالطبع الفلوريد! هناك الكثير في الحياة يمكن تجربته، ولكن لا يجب المجازفة عندما يتعلق الأمر بحماية ابتسامتك الرائعة. اطلب النصيحة من طبيب الأسنان المتخصص بشأن أفضل معجون أسنان تجاري لك!