منتجات تبييض الاسنان
Badge field

أربعة أنواع من منتجات تبييض الأسنان

Published date field

هل حدقت في المرآة مؤخرًا متمنيًّا أن تبدو أسنانك بطريقةٍ ما أكثر بياضًا؟ لقد انتشرت عملية تبييض الأسنان بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وأصبح الحصول على أسنان أكثر بياضًا هو الاهتمام الجمالي رقم واحد بالنسبة لمعظم الأشخاص، وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأسنان التجميلي. لحسن الحظ، تتميز منتجات تبييض الأسنان المتوفرة اليوم بالبساطة، وهي علاجات تقوم بتغيير لون مينا الأسنان بشكل فعًال بدون تدخل جراحي. كما أنها عملية خالية من التعقيدات بالنسبة للذين يبحثون عن تبييض الأسنان باستخدام المنتجات المختلفة الموجودة في الأسواق اليوم. وتتضمن العوامل التي تملي ما يحتاجه المرضى من حيث تبييض الأسنان سهولة التطبيق، والفعالية، والسعر المعقول.

أسباب التلوّن الخارجي للأسنان

هناك بعض العادات الشائعة التي قد تبدو بدون أهمية، إلا أنها تؤثر بشكل كبير على لون أسنانك بمرور الوقت. وبحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأسنان التجميلي، تتضمن هذه العادات ما يلي:

  • التدخين
  • تناول النبيذ الأحمر
  • تناول القهوة أو الشاي
  • تناول المياه الغازية الداكنة
  • تناول الصلصات الحمراء
  • تناول الفاكهة الداكنة (التوت الأحمر أو الأزرق أو الأسود)

هناك العديد من الخيارات المتاحة اليوم والتي تساعد على إزالة الأصباغ السطحية وتبييض الأسنان. ومنها بعض المنتجات التي يمكن شرائها بدون وصفات طبية (معاجين الأسنان، وغسولات الفم) التي تكون أقل من حيث التكلفة وأسهل في الاستخدام. وتختلف أسعار منتجات تبييض الأسنان التي لا تحتاج لوصفات طبية حسب المنتج. الخيار الآخر هو إجراء يقوم به أخصائي الأسنان في عيادة الأسنان. هناك أيضًا الطاولات المخصصة للاستخدام المنزلي والتي تجعل عملية الحصول على ابتسامة أكثر إشراقًا متاحة للجميع.

معاجين الأسنان وغسولات الفم المبيّضة

قد تحتوي معاجين الأسنان على مواد كاشطة معتدلة (عوامل تلميع لطيفة) لتسهيل عملية إزالة الأصباغ من على الأسطح الخارجية للأسنان أثناء تنظيفها بالفرشاة. وقد يحتوي غسول الأسنان على بيروكسيد الهيدروجين وهو عامل تبييض، وذلك بحسب الجمعية الأمريكية للأسنان، ويساعد على تبييض الأسنان وإنعاش أنفاسك في الوقت ذاته. يمكن استخدام هذه المنتجات يوميًّا، خاصة بعد تناول الوجبات التي تسبب الأصباغ. وقد تظهر النتائج الأولية خلال أيام قليلة.

كما توجد بعض فرش الأسنان الخاصة بالتبييض لتلميع الأسنان بدون كشط وذلك باستخدام شعيرات مكثفة خاصة. هناك أمثلة كثيرة على هذا النوع من فرش الأسنان الخاصة بالتبييض.

مضغ العلكة وشرائح التبييض

تتضمن المنتجات المنزلية التقليدية العلكة وشرائح تبييض الأسنان. هناك أنواع معينة من العلكة التي يمكن تناولها بصفة يومية؛ خاصةً بعد الوجبات. تساعد العلكة المبيّضة الخالية من السكر على إزالة بقايا الطعام بعد الأكل. ويحفز مضغ العلكة إفراز اللعاب الذي يساعد على ترطيب الفم. وتعمل المبيضات الموجودة في العلكة على تغطية الأسنان لمنع تكون الأصباغ، ولذلك يمكن استخدامها بشكل متكرر. ومن ناحية أخرى، شرائط التبييض هي شرائط بلاستيكية صغيرة يحتوي أحد جانبيها على جل البيروكسيد الذي يتم وضعه على السطح الخارجي للأسنان، ويساعد على تسهيل أثر التبييض. يمكن استخدام الشرائح حتى 30 دقيقة في اليوم للحصول على أفضل النتائج، ويمكن تكرارها لعدد متتالي من الأيام حسب ما يقترحه المُصَنِع.

قوالب تبييض الأسنان

يباع هذا المنتج عادةً بدون وصفة طبية في هيئة عدد ويتضمن استخدام قالب يشبه واقي الفم بمحلول تبييض أساسه جل مع عوامل تبييض اساسها البيروكسيد. ويستطيع طبيب الأسنان الخاص بك إمدادك بعدة تبييض مخصصة للاستخدام المنزلي لتحسين بياض أسنانك. ويتم في البداية أخذ انطباع للأسنان، ثم يتم تصنيع القالب بحيث يتناسب مع فمك. ولأنها مخصصة للعلاج المنزلي، يكون تركيز البيروكسيد في هذه القوالب أقل مما هو متاح في الإجراء الذي يتم في عيادات الأسنان. يمكن استخدام هذه القوالب مرة واحدة في اليوم، وقد تمتد الجلسات في المتوسط من 30 إلى 60 دقيقة، لمدة تصل إلى أسبوعين.

تبييض الأسنان في عيادات الأسنان

يتضمن علاج تبييض الأسنان داخل عيادة الأسنان زيارة واحدة يمكن من خلالها تحقيق نتائج في أقل من ساعة. فيتم أولاً وضع غطاء حامي على نسيج اللثة والشفاه. بعد ذلك يتم وضع جل التبييض على الأسنان. ثم يسلط ضوء فوق البنفسجي على الأسنان لتفعيل المادة الفعالة في الجل. تتضمن هذه العملية عادةً تركيز عالي من جل التبييض، ويستطيع هذا النوع من العلاج تحقيق نتائج مرئية في الحال.

إن الحصول على ابتسامة صحية هو أمر في غاية الأهمية، والحفاظ على الصحة الجيدة للفم من شأنه المحافظة على ابتسامتك المشرقة لفترة أطول. من المهم أن تتذكر أن منتجات تبييض الأسنان ليست من الحلول الدائمة، ويكون من الضروري متابعة العلاج للحفاظ على النتائج عندما تستمر أسنانك في تجميع الأصباغ. ومن الضروري مراعاة العناية السليمة بصحة الفم قبل القيام بأية إجراءات متعلقة بتبييض الأسنان أيضًا، وينبغي أن تداوم على الذهاب إلى أخصائي صحة الأسنان مرتين في العام.

بإمكان أي شخص الحصول على ابتسامة أكثر بياضًا. وعلى الرغم من أن المنتجات التي يمكن شرائها من المتجر تكون أقل تكلفة عن الطرق الأخرى، فإنها تحقق نتائج أقل أيضًا عن علاجات التبييض المتخصصة. تحدث مع طبيب الأسنان قبل القيام بأي إجراء لتبييض الأسنان، وذلك لضمان استخدام الطرق الأكثر سلامة لتحقيق ابتسامة أكثر بياضًا مع أفضل النتائج الممكنة. في المنزل، يعد استخدام خيط التنظيف وغسل الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم من الطرق المثالية للتخلص من فضلات الطعام والجير على المدى القصير للعناية السليمة بالأسنان. هناك أكثر من طريقة لزيادة جمال ابتسامتك!

عن الكاتبة: ديانا توسوني-أونيل هي أخصائية مسجلة في صحة الأسنان في نيويورك ونيوجيرسي، ولها أكثر من 25 عامًا من الخبرة الإكلينيكية في مجال صحة الأسنان. وقد عملت لأكثر من 15 عامًا مع فريق الأسنان الخاص بالفرق الرياضية نيويوك جاينتس، وبروكلين نيتس، ونيوجيرسي ديفيلز. وهي أيضًا مدربة شخصية معتمدة من ACE ومدربة لياقة للمجموعات. وقد امتد شغفها بصحة الأسنان واللياقة على مدار عقدين من الزمن. وهي أيضًا كاتبة حرة متخصصة في العناية بصحة الفم. ديانا تستمتع بالسفر والبستنة والديكور وجلسات اللياقة التي تقوم بها. وتقيم حاليًّا خارج مانهاتن مع أبنائها الاثنين.