لتبيض الاسنان

تبييض الأسنان باستخدام الفراولة وطرق تبييض غريبة أخرى

كلنا يعرف هذا الشخص الذي يتعهّد باتباع نهج صحي جديد أو حمية غذائية مبتدعة أو نصيحة خاصة بالأسنان. من الاتجاهات الشائعة استخدام بيكربونات الصوديوم والفراولة المهروسة لتبييض الأسنان - ولكن هل هي فعّالة بالفعل؟ اقرأ المزيد لتكتشف لماذا لا يوصى باستخدام الفراولة لتبييض الأسنان وما الذي تستطيع تجربته بدلًا من ذلك.

تبييض الأسنان

لا تتساوى كافة خيارات تبييض الأسنان. فبعضها ليس فقط غير فعّال فيما تتدعي القيام به، وإنما قد يؤذي أيضًا لثتك أو يسبب لك مشكلات صحية.

لقد جمعنا هنا الخيارات المنزلية الشائعة التي يجب تجنبها - وبدائل تستطيع استكشافها.

تبييض الأسنان بالفراولة

بحسب المعجبين بهذه الطريقة، يكون خليط الفراولة المهروسة وبيكربونات الصوديوم طريقة مفيدة وغير مكلفة تستطيع القيام بها بنفسك لتبييض الأسنان. ولكن بحسب طب الأسنان الجراحي، عند مقارنته بخيارات التبييض المثبتة التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة أو تلك التي تتم في عيادة الأسنان أو الخيارات المنزلية، فإن خليط الفراولة وبيكربونات الصوديوم غير فعّال في تبييض الأسنان.

بحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان، الفواكه الممزوجة بمواد كاشطة (مثل بيكربونات الصوديوم) تكون حمضية ويمكنها أن تضر بالمينا وتتسبب في تآكله بالفعل. فلا تستهلك ما تبقى من الفراولة لتبييض أسنانك – وإنما تستطيع تناولها كوجبة خفيفة صحية بدلًا من ذلك.

تبييض الأسنان بالفحم

قد ترغب في تجربة هذا التوجّه التي يتضمن غسل أسنانك بالفرشاة والمعجون مع الفحم النشِط. يدّعي هذا التوجّه أن مسحوق الفحم النشط يمتص البقع والبكتيريا، فيمنحك أسنانًا أكثر بياضًا.

بحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان، لا يوجد دليل على أن استخدام الفحم على أسنانك فعّال أو آمن. والواقع أن استخدام مواد كاشطة (مثل الفحم) قد يجعل لون أسنانك أكثر اصفرارًا بمرور الوقت.

الغسول أو السحب بالزيت لتبييض الأسنان

الغسول أو السحب بالزيت هو ممارسة ثقافية واسعة الانتشار في الهند ومناطق أخرى بآسيا تتضمن مضمضة الفم بالزيت ثم بصقه. إلا أن هذه الطريقة لا تدعمها أي أدلة ولا توصي بها منظمات كالجمعية الأمريكية لطب الأسنان.

وبحسب المجلة البريطانية للأسنان، قد تكون عملية الغسول أو السحب بالزيت في الواقع ضارة بصحتك، ومن آثارها الجانبية المحتملة الاتهاب الرئوي والغثيان.

تبييض الأسنان الآمن والفعّال

عندما يتعلق الأمر بنصائح صحة الفم، ابتعد عن المدونات التي يكتبها الهواة والنصائح التي يتم تداولها بين الأصدقاء أو العائلة والتزِم بتعليمات الخبراء والمختصين. فالكثير من الطرق أو العلاجات الشعبية المنتشرة التي من المفترض أنها تمنحك ابتسامة مشرقة قد تكون غير فعّالة وغير آمنة.

إذا كنت مهتمًّا بمظهر ابتسامتك، يجب أن تلجأ إلى المتخصصين في الأسنان للحصول على النصائح والتوصيات. فبإمكانهم إرشادك إلى الخيارات الأكثر فاعلية وآمان، مع الأخذ في الاعتبار تاريخك الصحي وميزانيتك وابتسامتك الفريدة.

ولحسن الحظ، هناك الكثير من خيارات تبييض الأسنان المتاحة في الأسواق والتي تكون آمنة وفعّالة:

  • معاجين الأسنان المزيلة للبقع: تحتوي هذه المعاجين المفيدة على عوامل تلميع أو كواشط خفيفة تساعد في إزالة البقع من على السطح الخارجي للأسنان.
  • منتجات التبييض المتاحة بدون وصفات طبية: تكون هذه المنتجات متاحة عادة في هيئة هلام أو شرائط، وتسمح لك بالقيام بعملية التبييض في المنزل دون الحاجة لزيارة أخصائي الأسنان.
  • تبييض الأسنان بشكل احترافي في عيادة الأسنان: رتِّب موعدًا لزيارة أخصائي الأسنان للحصول على أقوى تبييض للأسنان متاح من خلال خبير في بيئة آمنة.
  • تبييض الأسنان بشكل احترافي في المنزل: يستطيع أخصائي الأسنان أيضًا توفير قوالب مخصّصة لك بحيث تستطيع تبييض الأسنان في المنزل مع إرشادات وتعليمات من الخبراء.

فيما عدا ذلك، تكون أقوى أداة للمحافظة على بياض ابتسامتك لمدة طويلة ببساطة هي المحافظة على الصحة الجيدة للفم. اتبِع الإرشادات التالية:

  • اغسِل أسنانك بالفرشاة والمعجون برفق لمدة دقيقتين مرتين يوميًّا باستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  • نظِّف ما بين أسنانك مرة في اليوم باستخدام خيط التنظيف، أو جهاز التنظيف بالخيط، أو فرشاة أسنان خاصة للتنظيف بين الأسنان.
  • مضمِض فمك بغسول للفم أو مضمضمة معقمة للفم.
  • اتبِع نظامًا غذائيًّا متوازنًا يحتوي على نسب منخفضة من السكر والمواد الحمضية.
  • قُم بزيارة أخصائي الأسنان بصفة منتظمة.

لقد قمت باختيار عظيم بالبحث عن مدى فاعلية تبييض الأسنان بالفراولة. فمن الأفضل الالتزام بالطرق التي تدعمها البحوث لصحة فمك والاستعانة بأخصائي الأسنان الخاص بك كمرجع هام في ذلك. أنت الآن جاهز لتبييض أسنانك بمعرفة الطرق التي تم إثبات أمانها وفاعليتها.