ثلاثة أسباب للثة الملتهبة وكيفية منعها

ثلاثة أسباب للثة الملتهبة وكيفية منعها

حين تنظف أسنانك بالفرشاة أو الخيط، هل تلاحظ أي نزيف، أو إيلام، أو احمرار أو التهاب بلثتك؟ يمكن أن تشير اللثة الملتهبة إلى حالة كامنة يجب أن يفحصها طبيب الأسنان، والتالي هو مجرد أسباب قليلة ممكنة. إن إيلاء الكثير من الاهتمام للثتك بنفس القدر الذي توليه لأسنانك هو جزء أساسي من الحفاظ على صحة الفم الكلية. كن منتبهًا لهذه الأعراض.

السبب الأول: مرض اللثة

إن اللثة الملتهبة هي واحدة من أولى العلامات لمرض اللثة. وتتضمن العلامات والأعراض الأخرى الأسنان التي تبدو أطول بسبب انحسار اللثة، والجيوب المتكونة بين الأسنان، وتغيرات في كيفية توافق الأسنان معًا، ورائحة الفم الكريهة المستمرة، والمذاق السيئ المستمر في الفم. هل لديك أي من هذه الأعراض؟ قد يكون لديك صورة من صور مرض اللثة، مثل التهاب اللثة، أو التهاب دواعم السن أو التهاب دواعم السن المتقدم. يبدأ مرض اللثة حين لا تُزَال اللويحات من على أسنانك بالتنظيف اليومي للأسنان بالفرشاة والخيط. تصيب اللويحات اللثة، والأسنان والنسيج العظمي الداعم. إذا تُرِكَت هذه الحالة بدون علاج، يمكن أن ينتهي بك الأمر بوجود جيوب حول أسنانك، وقد تبدو الأسنان مفكوكة وقد تحتاج لرؤية أخصائي اللثة لفحص حالتك.

السبب الثاني: خراج الأسنان

إذا مرت فترة منذ ذهابك لطبيب الأسنان، قد تعاني من التسوس أو مشكلة أخرى بالأسنان ولا تعلم عنها شيئًا. أحيانًا تصيب البكتيريا الموجودة بالتسوس أسنانك ويمكن أن تسبب التلوث وتورمًا مؤلمًا يسمى الخراج. يجب أن تزور طبيب الأسنان بمجرد ملاحظة التورم حول سن أو علامات الخراج. إذا تُرِكَ بدون علاج، قد يستلزم في النهاية عمل قناة جذرية أو إزالة السن.

السبب الثالث: الحمل

بالإضافة إلى الرعاية المعتادة بالحامل التي تتلقاها المرأة أثناء فترة التسعة أشهر الخاصة بالحمل، فإن الاهتمام بزيارات طبيب الأسنان أمر هام. يوضح موقع الطبي أن حوالي 50% من النساء تعاني من التهاب اللثة أثناء الحمل. أثناء الحمل، قد تعاني من تورم وإيلام اللثة، والناتجين من التغيرات الهرمونية. والعلامة الشائعة لذلك هي نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو بالخيط. قد تعاني أيضًا من منطقة حمراء ملتهبة وبارزة على سطح نسيج اللثة - تسمى أورام الحمل - والتي تزول عادةً من تلقاء نفسها بعد الحمل.

تقليل التورم

إن الجمع بين العناية المنزلية وفحوصات الأسنان الدورية هو أفضل الطرق لمحاربة التسوس، ومرض اللثة وتورم نسيج اللثة. هذه مجرد نصائح مفيدة قليلة لمنع التهاب اللثة.

    فرش أسنانك مرتين يوميًا بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.

    نظف أسنانك بالخيط يوميًا.

    غير فرشاة الأسنان كل ثلاثة إلى أربعة أشهر.

    تجنب الأطعمة الحلوة.

    رتب مواعيد للزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان كل ستة أشهر للتنظيف الروتيني للأسنان.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، تأكد من أن ترتب موعدًا مع طبيب الأسنان لإيجاد السبب الحقيقي. سيمنع الحصول على العلاج الصحيح، إلى جانب متابعة العناية بعيادة طبيب الأسنان وبالمنزل، المزيد من التلف. ستشكرك أسنانك وابتسامتك.

 

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like