خلع الأسنان والسنخ الجاف

خلع الأسنان والسنخ الجاف

ضرس العقل المزدحم والمنحشرضرس العقل المزدحم والمنحشر.

غالبًا ما تُخْلَع أضراس العقل، أو الضروس الثالثة أكثر من أي سن آخر. يوجد لدى بعض الناس بشكل طبيعي مساحة كافية بالفم لاستيعاب بزوغ أضراس العقل. وقد يعاني أولئك الذين ليس لديهم مساحة للأضراس الإضافية من انحشار أضراس العقل، وهي حالة تبقى فيها الأضراس مدفونة أسفل اللثة أو تبزغ بمحاذاة غير باقي الأضراس. قد يسبب ضرس العقل المنحشر أسفل خط اللثة الألم، والتورم والازدحام أو قد يحرك باقي الأسنان بقوة.

عند خلع ضرس العقل - أو أي سن -، قد تحدث عدة مضاعفات بعد الجراحة، ومنها:

    عدوى

    تلف العصب مما يسبب تنميل الشفة السفلية أو اللسان

    تصلب الفك

    السنخ الجاف السنخ الجاف بعد خلع ضرس العقلالسنخ الجاف بعد خلع ضرس العقل.

    ما هو السنخ الجاف؟بعد الخلع، تتكون جلطة دموية في تجويف الفم، وفي المساحة التي كان يوجد بها الضرس، وتسد المنطقة حتى يمكنها الالتئام. يحدث السنخ الجاف حين تتحلل الجلطة الدموية أو تتحرك، مما يكشف العظم والأعصاب. وفترة الخمسة أيام الأولى تقريبًا بعد الخلع هي الأكثر حساسية، وهي أثناء الوقت الذي يكون فيه خطر الإصابة بالسنخ الجاف هو الأعلى. يمكن أن يكون السنخ الجاف مؤلمًا جدًا! إذا كنت تعتقد أنك تعاني من هذه الحالة، تواصل مع طبيب الأسنان على الفور.

    العلاج

    عادةً سيشطف طبيب الأسنان التجويف الفارغ، ويزيل أي حطام ويضع ضمادات طبية لحماية المنطقة وتقليل الألم.

     

    (حقوق الطبع محفوظة) حقوق الطبع والنشر 2010 لشركة كولجيت - بالموليف

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like