ما هو التسوس؟

يرتدي عربية-الأعمال رجل طويل الشعر

ما هو التسوس؟

"التسوس" هو طريقة أخرى لقول نخر الأسنان. إن نخر الأسنان يتأثر بدرجة كبيرة بنمط الحياة، وبما نأكله، وإلى أي مدى نعتني بأسناننا، ووجود الفلوريد في الماء ومعجون الأسنان. وتلعب الوراثة أيضًا دورًا في مدى عرضة أسنانك للنخر.

في حين أن التسوس شائع عمومًا بشكل أكبر بين الأطفال، فإن البالغين أيضًا معرضون للخطر. وتتضمن أنواع التسوس:

●        التسوس الإكليلي-النوع الأكثر شيوعًا ويحدث في كلا من الأطفال والبالغين، وعادةً ما يوجد التسوس الإكليلي على الأسطح الماضغة أو بين الأسنان

●        تسوس الجذور-كلما نتقدم في العمر، تتراجع اللثة، مخلفة أجزاء مكشوفة من جذور الأسنان. ونظرًا لعدم وجود مينا تغطي جذور الأسنان، فإن هذه المناطق المكشوفة تصاب بالتسوس بسهولة

●        نخر الأسنان المتكرر-يمكن أن يتكون النخر حول الحشوات والتيجان الموجودة. وهذا لأن هذه المناطق قد يكون لها نزعة نحو تراكم اللويحات، والتي قد تؤدي في النهاية إلى نخر الأسنان

إن البالغين معرضون بشكل خاص للتسوس إذا كانوا يعانون من جفاف الفم، وهو حالة تنتج من نقص اللعاب. وقد ينتج جفاف الفم من مرض، وأدوية، والمعالجة الإشعاعية والعلاج الكيماوي، وقد يكون إما مؤقتًا (من أيام إلى شهور) أو دائمًا، وذلك حسب سببه.

إن التسوس خطير جدًا. وفي حال تركه بدون علاج، يمكن أن يتلف التسوس أسنانك ويقتل الأعصاب الحساسة عند وسطها، مما قد يؤدي إلى خراج، وهو منطقة بها عدوى عند طرف الجذر. وبمجرد تكون الخراج، يمكن علاجه فقط بقناة جذرية، أو جراحة أو بخلع الضرس.

كيف أعرف إذا كنت مصابًا بالتسوس؟

فقط طبيب الأسنان بإمكانه أن يخبرك إذا كنت مصابًا بالتسوس بالتأكيد. وهذا لأن التسوس يتكون أسفل سطح السن، حيث لا يمكنك أن تراه. وحين تأكل أطعمة تحتوي على كربوهيدرات (سكريات ونشويات)، فإن هذه الكربوهيدرات تلتهمها البكتيريا في اللويحات، منتجة أحماضًا تنخر السن. وبمرور الوقت، تبدأ مينا الأسنان في التحلل تحت السطح بينما يبقى السطح سليمًا. وحين يتآكل مقدار كافي من مينا الأسنان تحت السطح، يتساقط السطح مكونًا التسوس.

الأكثر احتمالًا أن يتكون التسوس على الأسطح الماضغة للأسنان الخلفية، وبين الأسنان، وقرب خط اللثة. ولكن بغض النظر عن مكان حدوثه، فإن أفضل طريقة لاكتشافه وعلاجه قبل أن يصبح خطيرًا هي بزيارة طبيب الأسنان بانتظام لإجراء الفحوصات.

كيف يمكنني المساعدة في منع التسوس؟

●        فرش أسنانك مرتين يوميًا على الأقل ونظف أسنانك بالخيط يوميًا لإزالة اللويحات من بين الأسنان وتحت خط اللثة

●        أجرْ فحوصات منتظمة لأسنانك. يمكن أن تساعد العناية الوقائية في منع المشاكل من الحدوث ومنع المشاكل البسيطة من أن تصبح مشاكل أكبر.

●        تناول طعامًا متوازنًا يحد من الأطعمة النشوية أو السكرية. وحين تتناول هذه الأطعمة، حاول أن تتناولها مع وجبتك بدلًا من أن تكون كوجبة خفيفة وذلك لتقليل عدد المرات التي تتعرض فيها أسنانك للأحماض

●        استخدم منتجات الأسنان التي تحتوي على الفلوريد، ومن ضمنها معجون الأسنان

●        تأكد أن مياه الشرب التي يتناولها طفلك بها فلوريد. وإذا كان مصدر المياه لديك لا يحتوي على فلوريد، قد يصف طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال مكملات فلوريد يومية

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like