كيف تعالج التهاب اللثة؟
Badge field

أسباب وطرق علاج التهاب اللثة

Published date field

هل لثتك ملتهبة وتنزف؟ إن هذا الوضع ليس فقط مزعجًا، فهو يمكن أن يكون مقلقًا. قد تشعر كما لو أن هناك مشكلة خطيرة داخل فمك. في حين أنه بالتأكيد لا يجب تجاهل اللثة الملتهبة والنازفة، لا يوجد داع للهلع. إليك ما يجب عليك معرفته عن هذا الوضع.

أسباب اللثة الملتهبة والنازفة

يمكن أن تكون اللثة الملتهبة والتي تنزف أيضًا علامة على مرض اللثة. والأعراض المحتملة الأخرى لمرض اللثة تتضمن اللثة المتورمة، أو انحسار اللثة أو رائحة الفم الكريهة. يمكن أن تظهر هذه الحالة حين يُسْمَح للويحات بالتراكم على الأسنان، حيثما تتصلب. هذه اللويحات المتصلبة تكون مليئة بالبكتيريا التي يمكن أن تهيج النسيج اللثوي وتتلفه.

مرض اللثة ليس هو السبب المحتمل الوحيد للثة الملتهبة والنازفة. يمكن أن تسبب بعض الأدوية نزيف اللثة بتقليل قدرة الدم على التخثر. يمكن للتغيرات في روتين العناية بالفم أن تسبب الألم والنزيف أيضًا. على سبيل المثال، التغيير من فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة إلى أخرى ذات شعيرات خشنة يمكن أن يسبب التهيج. ولأن اللثة الملتهبة والنازفة لها الكثير من الأسباب، فمن المهم أن تذهب لطبيب الأسنان كي تصل لمصدر المشكلة.

مخاطر التهاب اللثة

إذا كانت لثتك ملتهبة وتنزف، فمن المهم أن تطلب العلاج من طبيب الأسنان. إذا كان مرض اللثة مسؤولًا عن أعراضك، يمكن أن يتفاقم إذا تُرِك بدون علاج. وحين يتطور مرض اللثة، يمكن أن يتلف النسيج الرخو، والألياف المتصلة بالأسنان، والعظام التي تدعم أسنانك، وذلك كما توضح الأكاديمية الأمريكية لطب دواعم الأسنان. يمكن لهذا التلف أن يقلقل أسنانك في مغارزها. وفي الحالات الشديدة التي حدث فيها مرض دواعم السن، قد يلزم إزالة الأسنان أو خلعها.

عادات منزلية للثة صحية

يوجد الكثير من الأشياء التي يمكنك فعلها في المنزل للحفاظ على لثتك صحية. ارتق بمستوى العناية بالفم وتذكر أن تنظف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا. إذا كنت عادةً لا تنظف أسنانك بالخيط، فالوقت ليس متأخرًا كثيرًا كي تبدأ! يمكن في بعض الأحيان لتنظيف الأسنان بالخيط بانتظام (مرة واحدة يوميًا على الأقل) أن يوقف المشاكل التي يصاحبها ألم اللثة.

بعد التنظيف بالفرشاة والخيط، مضمض بغسول للفم لقتل الجراثيم فورًا ولمحاربة اللويحات الموجودة بين الأسنان وعلى طول خط اللثة.

المساعدة المتخصصة لالتهاب اللثة

إن العادات المنزلية الصحيحة للعناية بالفم أساسية، لكنها ليست كافية وحدها. فمن المهم جدًا أيضًا أن تذهب لطبيب الأسنان بانتظام. يجب عمومًا أن تزور طبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر على الأقل. إن الفحوصات الدورية للأسنان تتيح الفرصة لطبيب الأسنان ليحدد إذا كان لديك أي مشاكل بصحة الفم، مثل مرض اللثة الذي يجب علاجه.

إذا كان تشخيصك هو مرض اللثة، لا تقلق. يمكن علاج هذا السبب لالتهاب اللثة بسهولة. سينظف طبيب الأسنان أسنانك ولثتك تمامًا لإزالة اللويحات والقلح وسيعلمك كيفية الالتزام بالعناية بالفم في المنزل. بعد إكمال علاجك، تأكد أن تنظف أسنانك بالفرشاة والخيط بانتظام لإزالة اللويحات وأن تذهب لطبيب الأسنان من أجل أي مواعيد متابعة مقترحة.

اللثة الملتهبة التي تنزف عندما تنظف أسنانك بالفرشاة أو الخيط يمكن أن تكون مفزعة. لهذا العَرَض الكثير من الأسباب المحتملة، لذا من المهم أن ترى طبيب الأسنان لتعلم أكثر. بمجرد تحديد السبب، يمكن أن يبدأ العلاج. ستكون لثتك في حالة ممتازة قريبًا جدًا.