قلم تبييض الاسنان

تبييض الأسنان بطريقة احترافية: ما الذي تسأل عنه طبيب الأسنان الخاص بك

من إجراءات الأسنان الأكثر شيوعًا التي يطلبها المرضى عملية تبييض الأسنان بطريقة احترافية. يحتفظ الكثير من الأشخاص بأسنانهم على مدار حياتهم، ولذلك لا عجب في أنهم يرغبون في "إظهار أسنانهم البيضاء المتلألئة" مهما كانت أعمارهم. تعتبر عملية تبييض الأسنان طريقة سهلة لتحقيق ابتسامة رائعة.

هل ينبغي أن تبيّض أسنانك؟

بحسب استطلاع رأي أجرته مجلة "يو إس إيه توداي"، سألت فيه "أي الإجراءات التجميلية هي اختيارك الأول؟"، اختار 39% من المشاركين "تجميل الأسنان".ويعد تبييض الأسنان أحد الأنواع الجوهرية من إجراءات تجميل الأسنان، والإجراء الذي يسأل عنه معظم المرضى أطباء الأسنان أو أخصائيي العناية الصحية بالأسنان.

وعيادة طبيب الأسنان هي المكان المثالي لطرح الأسئلة الخاصة بالأنواع المختلفة من إجراءات تبييض الأسنان. يستطيع طبيب الأسنان إجراء تقييم مبدئي للثتك وأسنانك قبل عملية التبييض، بحيث يتم التعامل مع أي حساسية في اللثة أو أي تسوس قبل الشروع في ذلك.

ما هي طريقة تبييض الأسنان التي تناسبك؟

1. إجراء تبييض الأسنان في عيادة الأسنان. في هذا الإجراء، يتم وضع هلام تبييض مخصوص على الأسنان أثناء تواجدك في عيادة الأسنان. ونظرًا لقوّته الفائقة في تبييض الأسنان، يقوم طبيب الأسنان بوضع الهلام بعناية شديدة على الأسنان واللثة. ويُترك على الأسنان لمدة 20 دقيقة في كل مرّة. عادةً ما يتم تكرار هذا الإجراء ثلاث مرات تقريبًا، حسب سرعة استجابة أسنانك ومدى حساسيتها بعد الاستخدام المبدئي. وعادةً ما يتم توفير قوالب تبييض للأسنان مخصصة لتستخدمها في المنزل لأغراض اللمسات النهائية. ويكون تبييض الأسنان في العيادة هو الأكثر فاعلية عادةً، ويمنحك أفضل النتائج.

2. القوالب المخصّصة للاستخدام المنزلي. يتشابه هذا الإجراء مع تبييض الأسنان في عيادة الأسنان، إلا أن المريض يقوم بتبييض الأسنان في المنزل باستخدام تركيبة أخفّ من هلام تبييض الأسنان. بعد وضع القوالب لمدة ساعة كل يوم لمدة أسبوعين، تصبح الأسنان أكثر بياضًا بدرجة مقبولة. ويكون هذا الإجراء أقل تكلفة من التبييض في عيادة الأسنان، ويتحكم فيه المريض، وهذا أمر رائع لهؤلاء الذين يعانون من حساسية الأسنان.

3. استخدام معجون الأسنان المبيّض. يعتبر هذا الإجراء هو الأقل من حيث التكلفة، إلا أنه أيضًا الطريقة الأقل فاعلية في تبييض الأسنان. يقوم معظم البالغين بغسل أسنانهم بالفرشاة والمعجون لمدة 45 ثانية في المتوسط، ويكون من الصعب جدًّا تبييض الأسنان في هذه المدة القصيرة. كما أن الهلام المستخدم في معجون الأسنان ليس بقوة الهلام الذي يصفه لك طبيب الأسنان في الطريقتين السابقتين. وقد يحصل بعض الأشخاص على نتائج مُرضية بعد التنظيف الاحترافي الذي يقوم به أخصائي العناية الصحية بالأسنان ثم استخدام معجون الأسنان المبيّض.

4. شرائط تبييض الأسنان. هذه الشرائط هي النسخة الأضعف من هلام التبييض الذي يستخدمه طبيب الأسنان، إلا أنه قد يصعب على المريض استخدام هذه الشرائط، وقد لا تعمل على الأسنان التي لا تكون مستقيمة بشكل مثالي. كما أن المادة الموجودة على الشرائط قد تحرق اللثة المحيطة في حالة عدم وضع الشرائط بشكل صحيح.

5. التبييض بالضوء أو الليزر. على الرغم من أن المرضى الذين يقومون بهذا الإجراء يفيدون بتحقيق نتائج مبدئية بارزة في تبييض أسنانهم، فإنه في الكثير من الأحيان تعود الأسنان إلى لونها الأصلي. هناك أيضًا حالات تفيد بأن أسنان المرضى تصبح حساسة جدًّا للأطعمة والسوائل الساخنة والباردة.

تبييض الأسنان الاحترافي الذي يتم من خلال طاقم العناية بالأسنان الخاص بك سيمنحك ابتسامة صحية. تذكَّر: عند اختيار منتج لتبييض الأسنان أو أي منتج متعلق بالأسنان، تأكَّد من وجود ختم اعتماد الجمعية الأمريكية لطب الأسنان - ما يعني ضمانك بأن المنتج خاضع لمعايير الجمعية الأمريكية لطب الأسنان الخاصة بالسلامة والفاعلية.