تبييض الأسنان
Badge field

تبييض الأسنان: هل هو مناسب لي وما هي خياراتي؟

من المحتمل أنك تشاهد إعلانات عن أنواع مختلفة من علاجات أو معاجين تبييض الأسنان كل يوم. وقد تحتار في معرفة ما إذا كنت مرشّحًا جيدًا لتبييض الأسنان، وما إذا كنت تستطيع القيام به في المنزل أو يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان. قد تكون الأسنان الأكثر بياضًا من العوامل الداعمة للثقة، ولذلك قد ترغب في استكشاف خياراتك الخاصة بالمنتجات المنزلية وأيضًا من خلال الحديث مع طبيب الأسنان عن الحصول على إجراء لتبييض الأسنان.

ويكون معظم الأشخاص أصحاب الأسنان الدائمة المكتملة مرشّحين لتبييض الأسنان. يستطيع طبيب الأسنان مساعدتك في تحديد كيفية استجابة أسنانك والخيار الأفضل بالنسبة لك. فإذا أوصى بتبييض الأسنان في المنزل، فتأكّد من البحث عن المنتجات التي تحمل ختم اعتماد الجمعية الأمريكية لطب الأسنان، ثم استخدِمها حسب التعليمات. إذا كانت أسنانك تحتوي على الفينير (قشرة خزفية واقية) أو التيجان أو الأسنان المزروعة، فقد لا تستطيع استخدام منتجات التبييض، أو الحصول على إجراء لتبييض الأسنان، وذلك لأن منتجات التبييض لا تعمل على البورسلين أو المواد الرابطة لإصلاح الأسنان. ولكن إذا كانت أسنانك الطبيعية تعاني من البقع لأي سبب، فهناك بعض الخيارات المتاحة لك.

ما هي علاجات تبييض الأسنان المتاحة؟

  • أن يتم تنظيف أسنانك من خلال أحد المتخصصين في الأسنان لإزالة البقع الخارجية الناتجة عن الأطعمة أو المشروبات أو التدخين.
  • تستطيع استخدام معجون أسنان مبيّض للمساعدة في إزالة البقع السطحية بين كل زيارة وأخرى إلى عيادة طبيب الأسنان.
  • للحصول على خطوة تفوق خيار التنظيف الأساسي، تستطيع استخدام هلام التبييض أو شرائط التبييض.
  • وربما تختار تبييض أسنانك. هذه المنتجات متاحة بدون وصفة طبية أو بزيارة أخصائي الأسنان الذي قد يقترح هلام تبييض يكون فعّالًا على البقع العنيدة أو اصفرار اللون.
  • ويستطيع طبيب الأسنان إعداد قطعة مخصّصة للتبييض المنزلي. هناك أدوات مختلفة متاحة تستطيع استخدامها حسب التعليمات لتحقيق أفضل النتائج.
  • إذا كانت أسنانك تعاني من بقعٍ دائمة أو من تلفٍ دائم، فقد يقترح طبيب الأسنان استخدام الفينير (قشرة خزفية واقية) أو المواد الرابطة لإصلاح الأسنان غير المنتظمة أو التالفة أو لتحقيق نتائج محددة.

ما هو علاج تبييض الأسنان الذي يجب عليّ استخدامه؟

أولًا وقبل كل شيء، من المهم التحدث إلى طبيب الأسنان قبل تجربة أي منتجات بدون وصفة طبية على أسنانك. فطرق التبييض المختلفة تعمل بشكل أفضل مع بعض مسبّبات بقع الأسنان المحددة.

فإذا كانت أسنانك صفراء، فقد تستجيب بشكل أفضل للتبييض، في حين أن الأسنان البنية أو الرمادية قد لا تستجيب. إذا كانت أسنانك مخطّطة أو ذات بقع من مادة التتراسيكلين أو الفلوريد الزائد عن الحاجة، فقد لا تتفاعل أو يتم تبييضها بشكل موحّد حتى عند إجراء عملية تبييضها. كما لا يُنصح بتبييض الأسنان في حالة وجود حشو بلون الأسنان أو تيجان أو تركيبات أو مواد رابطة في الأسنان الأمامية — فالمواد المستخدمة في صناعة هذه المنتجات لا يوصى بتبييضها، وبالتالي لن يتغير لون المادة المرمّمة. إذا كان لديك بعض الأسنان الطبيعية وبعض من الفينير أو التيجان، فقد يودي التفتيح إلى مظهر غير موحّد، وقد يبرز اللون غير المتغير لتركيبات الأسنان عند ابتسامتك بعد عملية تبييض أسنانك حديثًا.

إذا كنت تعاني من أمراض في اللثة أو من أسنان حساسة، فقد ترغب في تجنب منتجات التبييض الكيماوية والطرق التي قد تجعل أسنانك أكثر حساسية وقد تهيّج اللثة الرقيقة إذا كانت غير محمية.

إذا كانت بقع أسنانك ناتجة عن أدوية تناولتها أو أي أسباب أخرى، وأنت تريد ابتسامة مشرقة وأكثر بياضًا، فهناك أنواع مختلفة من المنتجات مثل قشرة الفينير من مادة البورسلين التي تستطيع وضعها على أسنانك الطبيعية.

نعلم أن هدفك هو الحصول على ابتسامة مشرقة أكثر بياضًا، لذك فإن أول أمر يجب أخذه دائمًا في الاعتبار هو العناية الصحية السليمة بالأسنان. ويتضمن ذلك غسيل الأسنان بالفرشاة والمعجون المبيّض بعد الوجبات أو بعد تناول المياه الغازية الداكنة أو القهوة، والتنظيف بخيط الأسنان مرة يوميًّا. فإذا لم تنجح هذه الأمور في منحك الابتسامة الواثقة التي تبحث عنها، فتحدَّث مع طبيب الأسنان وابدأ في إعداد خطة لإظهار ابتسامتك بشكل أفضل.