رائحة الفم الكريهة

ما العمل بشأن رائحة الفم الكريهة المزمنة؟

إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة المزمنة، فأنت تدرك إلى أي مدى تكون هذه المشكلة محرجة. وبدلاً من الإخفاء المؤقت للرائحة الكريهة بالنعناع واللبان والمنتجات المنعشة الأخرى، اكتشف سبب هذه الحالة المزعجة وتخلص منها الآن وإلى الأبد. ابدأ بالحصول على تشخيص دقيق من قِبل طبيب الأسنان. وما أن تتعرف على السبب المحدد لرائحة فمك الكريهة، ستتمكن من التصدي له مع المحافظة أيضًا على عاداتك الممتازة في العناية بالفم.

ما الذي يسبب رائحة الفم الكريهة؟

رائحة الفم الكريهة، وتُعرف أيضًا بنَتَن النَّفَس، هي رائحة مزعجة في الفم. وقد تجعل الأمور البسيطة، كالتحدث مع شخص يقف بالقرب منك، مصدرًا للإحراج والقلق. قد يساعد تفريش الأسنان واستخدام خيط التنظيف في إزالة البكتيريا والمواد الأخرى من الفم التي قد تكون السبب في الرائحة الكريهة. ولكن ماذا لو استمرت الأعراض حتى مع اتباعك لنظافة صحية جيدة للفم؟

قد يصعُب تحديد سبب رائحة الفم الكريهة بدون مساعدة من أحد المتخصصين في الرعاية الصحية لأن هناك الكثير من الاحتمالات التي قد تتسبب في هذه الحالة. قد تؤدي بعض العوامل البسيطة، مثل طبيعة عاداتك الغذائية أو ضعف النظافة الصحية للأسنان، إلى رائحة الفم الكريهة. وقد يكون السبب بعض المشكلات الصحية الأخرى، مثل جفاف الفم وأمراض اللثة. قد تشير رائحة الفم الكريهة المزمنة أيضًا إلى وجود مشكلات صحية خطيرة، مثل العدوى التنفسية أو مشكلات في الكبد أو الكلى. لاكتشاف السبب في هذه المشكلة، احجز موعدًا مع طبيب الأسنان. فبعد فحصه لفمك ومناقشة عاداتك وتاريخك الطبي، سيكون بإمكانه تشخيص حالتك وتحويلك إلى طبيب العائلة الخاص بك أو أي أخصائي طبي آخر إذا لزم الأمر.

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة المزمنة

يستطيع طبيب الأسنان أو الطبيب الخاص بك إخبارك بطرق تستطيع من خلالها التصدي لأي مشكلات صحية مسببة لنَتَن النَّفَس. تستطيع أيضًا اتخاذ خطوة أخرى، ألا وهي التأكد من ممارسة عادات سليمة للعناية بالفم. فالتفريش مرتين في اليوم وتنظيف الأسنان بالخيط من شأنهما مساعدتك في السيطرة على البكتيريا الموجودة بالفم، وبالتالي السيطرة على الرائحة الكريهة. يجب التفريش لمدة دقيقتين كل مرة، وتفريش كل أسطح الأسنان واللسان باستخدام فرشاة مناسبة. ولإحساس منتعش بالفم، يمكنك تجربة معجون أسنان مُصمم لمكافحة رائحة الفم الكريهة. استخدم خيط التنظيف للمحافظة على نظافة المساحات ما بين الأسنان. يمكنك أيضًا استخدام فرشاة مخصصة للتنظيف ما بين الأسنان لتنظيف الأماكن التي يصعب الوصول لها. كما تُعَد الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان جزءًا آخر من النظافة الصحية الجيدة للفم. قم بزيارة طبيب الأسنان مرتين في العام لفحص أسنانك وتنظيفها ومناقشة أي مشكلات صحية متعلقة بالفم تعاني منها.