خمسة أشياء تستطيع القيام بها في حالة نزيف اللثة

خمسة أشياء تستطيع القيام بها في حالة نزيف اللثة

 

أنت تغسل أسنانك وأثناء ذلك تلاحظ لونًا ورديًّا عند بصق معجون الأسنان. أو قد تلاحظ بعض النزف عند تنظيف أسنانك بالخيط. وعلى الرغم من أن الكمية القليلة جدًا من الدماء قد لا تبدو من الأمور الخطيرة، إذا كانت لثتك تنزف بشكل مستمر، فلا يجب أن تتجاهل الأمر. قد يحدث نزيف اللثة لعدة أسباب؛ من التهاب اللثة إلى الآثار الجانبية للحمل. كما قد يؤدي التغيير في العادات التي تتبعها في العناية بفمك إلى نزيف اللثة؛ على الأقل في البداية. إليك فيما يلي ما تستطيع القيام به إذا لاحظت بعض النزيف

 

ارتق بمستوى عنايتك بفمك

بحسب موقع ميدلاين بلاس، يعد البلاك الذي يتركم على خط اللثة هو السبب الأكبر لنزيف اللثة. عندما لا تتخلص من البلاك في الوقت المناسب، فإنه يتصلب ليصبح جير، وهو مادة متكلسة يلتصق بها البلاك ويستمر في تهييج اللثة، وهذا بدوره يؤدي إلى نزفها وقد يتطور ليتخذ شكلاً من أشكال مرض اللثة الأكثر تقدمًا. أفضل طريقة لتقليل تراكم البلاك وخطر إصابتك بنزيف االلثة هو رفع مستوى عنايتك بفمك.

تذكر أن تنظف أسنانك بالفرشاة مرتين في اليوم باستخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد. واحرص على تنظيف أسنانك بالخيط مرة واحدة على الأقل في اليوم؛ فقد تتوقف اللثة عن النزف بالاستخدام المنتظم لخيط الأسنان. وبالطبع يجب أن تزور طبيب الأسنان بصفة منتظمة، وليس فقط عندما تعاني من مشكلة أو يكون لديك بعض المخاوف، فهذا أمر ضروري للمحافظة على فمك في أحسن حال.

انظر إلى أدواتك

إذا كنت تغسل أسنانك بالفرشاة وتستخدم خيط الأسنان بانتظام وتزور طبيب الأسنان مرتين في السنة، قد تكون أدوات الرعاية بصحة الفم التي تستخدمها هي السبب في نزيف لثتك. وعلى الرغم من أنه قد يبدو أن فرشاة الأسنان ذات الشعيرات المتوسطة أو الخشنة ستقوم بتنظيف أسنانك ولثتك بعمق أو دقة أكثر، تؤدي الفرشاة الخشنة إلى حدوث تهيّج، وهذا قد يكون سبب نزيف لثتك. يُنصح باستخدام الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة. فهذا النوع هو الأفضل، لأن الفرشاة تكون ناعمة كما أنها مرنة وتستطيع تنظيف الضروس والأسنان الداخلية، وهي أيضًا مريحة للثة وأكثر أمانًا للمحافظة على مينا الأسنان.

في بعض الحالات، قد لا تكون الأدوات هي السبب في نزيف اللثة، وإنما طريقة استخدامك لها. فإذا كنت قد تركت عادة تنظيف الأسنان بالخيط، عليك بالعودة إليها مرة أخرى. وقد ترى القليل من الدماء على خط اللثة، ولكن تذكر أن تستخدم الخيط برفق وأن تتجنب الضغط الشديد به على الأسنان واللثة.

اتبع نظام غذائي صحي

ماذا تأكل ومتى تأكل من الأمور التي تلعب دورًا في المحافظة على لثتك من النزيف. فالأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكريات أو النشويات البسيطة تزيد من مشكلات الأسنان واللثة، وذلك لأن السكر يخلق بيئة مثالية لتكوين البلاك. التزم بنظام غذائي يحتوي على القليل من السكر والكثير من العناصر العذائية الضرورية الموجودة في الأطعمة مثل الخضراوات. لا يجب أن تمنع السكريات تمامًا من حياتك. إنما تذكر أن تتناولها باعتدال، ونظف أسنانك بالفرشاة بعد هذه الوجبات بحيث لا تعطي الفرصة لالتصاق السكريات.

فكر في أدويتك

هناك بعض الأدوية التي تزيد من احتمالية نزيف اللثة. بعض المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية، مثل الأسبرين، تقوم بتخفيف الدم وبالتالي قد تزيد من النزيف. ومن الممكن أيضًا أن تتسبب الأدوية الموصوفة في نزيف اللثة. وفي هذه الحالة، قد يصف لك الطبيب جرعة مختلفة أو علاج مختلف تمامًا. تحدث دائمًا مع طبيبك إذا كنت تظن أن العلاج يسبب لك أعراضًا جانبية، حتى وإن بدت طفيفة.

قم بزيارة طبيب الأسنان

إذا لم يساعد ما قمت به من تغيير عاداتك في العناية بالفم وتعديل أدويتك واتباع نظام غذائي صحي في إيقاف نزيف اللثة، يجب أن تكون خطوتك التالية أخذ موعد مع طبيب الأسنان. سيقوم طبيب الأسنان بفحص أسنانك ولثتك لتحديد ما إذا كنت تعاني من حالة أكثر خطورة، مثل مرض اللثة المتقدم. وقد يأخذ طبيب الأسنان أيضًا آشعة للأسنان واللثة. فإذا كان رأيه أنك بحاجة للعلاج؛ مثل التنظيف العميق أو جراحة في دواعم الأسنان، فستقوم غالبًا بزيارة أخصائي دواعم الأسنان والذي يتخصص في علاج مرض اللثة.

في بعض الحالات، قد لا يشكل نزيف اللثة مشكلة كبيرة، ولكنه قد يحتاج للعلاج المتخصص في حالات محددة. مع التشخيص السليم والعناية الشخصية، من الممكن أن يصبح نزيف اللثة شيء في الماضي.




 

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like