ما هو جسر الأسنان؟

95097967

قد يحدث أحيانًا أن يفقد المرضى بعض الأسنان. عندما تسقط إحدى الأسنان، هناك العديد من الخيارات التي قد يقترحها أخصائيو الأسنان لملء الفراغ. ومن هذه الخيارات جسر الأسنان. يُدعم جسر الأسنان بإما أسنان طبيعية أو أسنان مزروعة، ويكون له عدة وظائف ومزايا.

ما هو جسر الأسنان؟

ببساطة، يعمل جسر الأسنان بنفس منطق الجسور الخاصة بالطرق؛ فهو يمتد ليغطي الفجوة بين منطقتين. تنجح الجسور في سد المساحات التي تظهر مع غياب سن واحدة أو أكثر، حيث يكون من المهم سد هذه المساحات. في حالة ترك هذه المساحات مكشوفة، قد تتحرك الأسنان من مكانها وتوزع القوة التي تنتج عن العض بشكل غير متساوي في الفم. وإذا ترك هذا الأمر بدون معالجة، قد يؤدي هذا التحرك إلى مشكلات في الفك؛ مثل آلام المِفْصَل الصدغي الفكي أو تآكل الأسنان غير المتساوي، وقد يجهد الأسنان الطبيعية المتبقية. كما يعمل الجسر على استعادة المريض لقدرته على المضغ والتحدث بعد فقد الأسنان.

أجزاء جسر الأسنان وأنواعه

يتكون أي جسر للأسنان من جزئين؛ الدعامة والجاسرة. دعامة الجسر هي المكان حيث يتعلق الجسر بإما واحدة من أسنان المريض الطبيعية المتبقية أو واحدة من الأسنان المزروعة، وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لدواعم الأسنان. وحسب نوع الجسر، قد يكون هناك دعامة واحدة أو أكثر. أما الجاسرة، فهي السن (أو الأسنان) غير الحقيقية التي يهدف الجسرإلى إعادة وضعها في الفم. بصفة عامة، يتم وضع جاسرة واحدة لكل سن مفقودة.

قد يندرج جسر الأسنان تحت أي من الفئات الثلاثة التالية:

    الجسر القياسي للجسر القياسي، ويُعرف أيضًا بالجسر التقليدي أو الجسر ثنائي الدعائم، دعامتان يتم تثبيتهما على الأسنان على جانبي السن المفقودة. ويتم وضع الجاسرة بين الدعامتين لتملأ المساحة الفارغة.

    جسر ماريلاند يحتوي هذا النوع على جاسرة واحدة بأجنحة من الراتينج أو المعدن أو البورسلين. تلتصق الأجنحة بالأسنان على جانبي مساحة السن المفقودة. كثيرًا ما تُستخدم جسور ماريلاند على الأسنان الأمامية التي لا تتحمل الكثير من قوة المضغ. يسمح هذا النوع من الجسور لطبيب الأسنان بأن يكون أكثر تحفظًا في حجم هيكل الأسنان الذي يتخلص منه ليحافظ على التصاق الجسر.

    جسر الأسنان الكابولي يُستخدم هذا النوع من الجسور عندما تكون السن الداعمة متاحة على جانب واحد فقط من السن المفقودة. هذا النوع من الجسور غير شائع لأن هناك الكثير من العض في الجزء الخلفي من الفم والذي لن يتحمل وجود جاسرة بداعمة واحدة فقط. بالإضافة إلى ذلك، منذ استحداث الأسنان المزروعة، كثيرًا ما يفضل أخصائيو الأسنان زراعة الأسنان في أبعد جزء بالفم على استخدام الجسر الكابولي، وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لدواعم الأسنان.

رعاية جسر الأسنان

لا يستطيع المرضى خلع الجسر بالمنزل وذلك لأن الجسور تلتصق في مكانها بمادة لاصقة دائمة تغلق المساحة حيث تتقابل مادة الجسر بالسن الطبيعية أو المزروعة. يستطيع المريض العناية بالجسر باستخدام مواد خاصة متاحة بدون وصفة طبية. كما أن استخدام الأدوات المتخصصة؛ مثل الفرشاة الخاصة بالتنظيف من بين الأسنان وخيط الأسنان، قد يزيل البلاك والجراثيم التي تتراكم تحت الجاسرة. وقد يفيد أيضًا استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا في تقليل كمية الجراثيم التي تسبب المشكلات تحت الجسور. بالاستثمار في هذه المنتجات، يستطيع المرضى المحافظة على صحة الفم بالمنزل في الفترات ما بين الزيارات الوقائية الاعتيادية لطبيب الأسنان.




 

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like