كيفية فرش الأسنان بطريقة صحيحة

كيفية فرش الأسنان بطريقة صحيحة

ما هي الطريقة الصحيحة للفرش؟

يستغرق الفرش الصحيح دقيقتين على الأقل - هذا صحيح، 120 ثانية! معظم البالغين لا يستغرقون هذه المدة في فرش أسنانهم. وكي تدرك الوقت الذي تستغرقه، جرب استخدام ساعة إيقاف. وكي تفرش أسنانك كما يجب، استخدم ضربات قصيرة وخفيفة، مع إيلاء المزيد من الاهتمام لخط اللثة، والأسنان الخلفية التي يصعب الوصول إليها والمناطق التي حول الحشوات، أو التيجان أو تركيبات ترميم الأسنان الأخرى. وركز على أن تنظف كل جزء بعناية كالتالي:

    نظف الأسطح الخارجية للأسنان العلوية، ثم الأسنان السفلية

    نظف الأسطح الداخلية للأسنان العلوية، ثم الأسنان السفلية

    نظف الأسطح الماضغة

    لنفس أكثر انتعاشًا، تأكد أن تفرش لسانك أيضًا

 

الخطوة الأولى للفرش الخطوة الثانية للفرش الخطوة الثالثة للفرش

أمِلْ الفرشاة بزاوية 45 درجة مقابل خط اللثة وامسح أو لف الفرشاة بعيدًا عن خط اللثة.

فرش السطح الخارجي، والداخلي والماضغ لكل سن بلطف باستخدام ضربات قصيرة ذهابًا وإيابًا.

فرش اللسان بلطف لإزالة البكتيريا وإنعاش النفس. 

 

ما نوع فرشاة الأسنان التي يجب أن استخدمها؟

يتفق معظم أخصائي الأسنان أن الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة هي الأفضل لإزالة اللويحات والبقايا من أسنانك. والفراشي ذات الرؤوس الصغيرة مفضلة أيضًا، لأنها يمكن أن تصل إلى كل مناطق الفم بصورة أفضل، ومن هذه المناطق الأسنان الخلفية التي يصعب إليها. وبالنسبة لكثيرين تكون فرشاة الأسنان الكهربائية بديلًا جيدًا. فإنها تنظف الأسنان بصورة أفضل، خصوصًا بالنسبة لأولئك الذين يجدون صعوبة في فرش الأسنان أو مهارتهم اليدوية محدودة. 

ما مدى أهمية معجون الأسنان الذي استخدمه؟

من المهم أن تستخدم معجون الأسنان المناسب لك. واليوم يوجد مجموعة متنوعة من معاجين الأسنان المصممة للكثير من الحالات، ومنها التسوس، والتهاب اللثة، والجير، والأسنان المصبوغة والحساسية. اسأل طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان أي معجون أسنان يناسبك. 

كم مرة يجب عليّ أن استبدل فرشاة الأسنان الخاصة بي؟

يجب أن تستبدل فرشاة الأسنان حين تبدأ أن تبلى، أو كل ثلاثة أشهر، أيهما يأتي أولًا. ومن المهم أيضًا أن تغير فرشاة الأسنان بعد إصابتك ببرد، لأن الشعيرات يمكن أن تحتفظ بالجراثيم التي يمكن أن تؤدي إلى العدوى مرة أخرى.

06/12/2006

 

الغرض من هذا المقال هو تعزيز فهم المواضيع المتعلقة بالصحة العامة للفم ونشر المعرفة بها، وليس المقصود أن يكون بديلاً عن الاستشارة أو التشخيص أو العلاج الطبي. احرص دائمًا على استشارة طبيب أسنانك أو أحد مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن أي سؤال يراودك حول حالة طبية أو علاج."

More Articles You May Like